• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

جعجع: إنذارات نصرالله تهددني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 يناير 2007

بيروت - الاتحاد: رأى رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية سمير جعجع أنه إذا تابع فريق المعارضة، الهجوم حتى بالكلام والتهديد بإعطاء المهل لتغيير المواقف، فإن ذلك سيؤدي الى مزيد من التشنج والتدهور. وقال في حديث لشبكة ''سي.ان.ان'' الأميركية إن طريقة الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله في توجيه الانذارات تهددني كمواطن خصوصاً وانه الوحيد الذي يملك قوى مسلحة في لبنان خارج إطار الدولة. وأضاف: ''إذا أكمل حزب الله وحلفاؤه محاولة التغيير بالقوة فإن ذلك قد يؤدي الى نشوب حرب أهلية في لبنان، ولكن لدي انطباعاً ان نصرالله لا يريد حرباً أهلية''. وأكد أن ''القوات اللبنانية'' سلمت سلاحها بالكامل الى الدولة في العام ،1990 ورغم ذلك تعرضت الى الكثير من المضايقات من قبل الدولة التي كانت تحت السيطرة السورية، مشيراً الى أن الصراع في لبنان لا يزال سياسياً باستثناء البعد السني - الشيعي، لافتاً الى أن أكثرية الشارع المسيحي في العمق مع قوى 14 مارس ومع مشروعها السياسي. وأكد أنه لا مبرر لأية منافسة شخصية بينه وبين رئيس التيار الوطني الحر النائب الجنرال ميشال عون، لأن الأخير مرشح لرئاسة الجمهورية وأنا لست مرشحاً. وأوضح أن القوات لن تنزل الى الشارع إذا أنزل الآخرون رجالهم، ولكنها ستنزل اذا حاولوا استعمال القوة.