• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

أستراليا تحذر السياح من الغرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 يناير 2007

سيدني-(د ب أ): تذاع تحذيرات على متن الطائرات التي تقل السائحين المتوجهين إلى أستراليا حول احتمال التعرض للغرق وذلك على الرغم من انتشار رجال الإنقاذ على أشهر شواطئ البلاد، كما تطالب هواة السباحة من السياح بعدم تجاوز الأعلام الحمراء والصفراء التي تحدد المناطق الآمنة للغطس. إلا أن الكثيرين لا يستمعون لهذه التحذيرات ويسبحون لأبعد من ذلك مما جعل محصلة الأشخاص الذين تمكن رجال الإنقاذ من إنقاذهم عام 2006 10 آلاف شخص. فعلى سبيل المثال غرق سائح منغولي قرابة شاطئ بوندي الشهير في سيدني في أحد أيام العطلات في يناير الجاري وبعد ساعات شوهد أخوان من لبنان وهما يختفيان في مياه البحر على بعد عدة كيلومترات من خليج باتوني. ووفقاً للتقديرات فإن السياح الأجانب يشكلون نصف حالات الغرق ومعظم الوفيات تكون من دول آسيوية. ولتجنب ذلك نصح جورج هيل الضابط بقوات الإنقاذ البحري الاسترالية بتبني رسالة لتوضيح خطر الأمواج من خلال خطوط الطيران والفنادق ووكالات السفر واللوحات الإرشادية في الشوارع. إلا أن الأمر الذي يشكل صعوبة أكبر هو التعامل مع الأشخاص الذين يعيشون في جو الإجازات ويتخيلون أن الشاطئ الذي يرونه من شرفتهم في الفندق الذي يقيمون فيه آمن كالمياه الموجودة في بلادهم

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال