• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

"حمى الوادي المتصدع" لا يهدد السياحة في كينيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 يناير 2007

نيروبي-(وكالات): نبه مركز طب السفر ومقره مدينة دوسلدورف الألمانية أن الفيروس المسبب لحمى الوادي المتصدع أكتشف مؤخراً لأول مرة بمناطق سياحية مطلة على السواحل الكينية. ولم يعلن عن كشف أي حالة لإصابة سائح.

وقال كلاوس جورج فولكمير اختصاصي الأمراض المدارية بالمركز إن أعراض حمى الوادي المتصدع تشبه أعراض الأنفلونزا وفي حالات الإصابة الشديدة يتسبب المرض في التهابات في المخ أو حمى نزيفية وينتقل الفيروس عن طريق الحيوانات المنزلية والبعوض.

ونصح فولكمير المسافرين بحماية أنفسهم من لدغ البعوض والتأكد من نظافة الطعام الذي يتناولونه والابتعاد عن الماشية والأغنام والماعز والجمال. ولم يعلن المركز عن وجود أي حالات عدوى بين السياح. ووفقا لما أعلنه المركز فإن حوالي 230 شخصاً معظمهم في المناطق الريفية أصيبوا بالمرض منذ منتصف ديسمبر الماضي لقي ما لا يقل عن 80 منهم حتفهم.

وأوضح المركز الطبي أن هطول الأمطار الكثيفة إضافة إلى الفيضانات التي شهدها شمالي شرق كينيا ساهما في انتشار البعوض الذي ينقل الفيروس المسبب لحمى الوادي المتصدع

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال