• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«الأبيض» يواجه «الأخضر» في جدة الليلة

قمة «خليجية».. بطموحات «آسيوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

معتز الشامي (جدة) يدخل منتخبنا الوطني الأول، مواجهة هي الأهم في مشوار بالتصفيات المزدوجة، والمؤهلة لكأس آسيا 2019 بالإمارات، وكأس العالم 2018 في روسيا، عندما يقف في الثامنة مساء اليوم بتوقيت السعودية، التاسعة بتوقيت الإمارات، أمام شقيقه الأخضر السعودي، على ستاد الملك عبد الله بمدينة جدة بحثاً عن الفوز والصدارة، في إطار مباريات الجولة الرابعة لمنتخبات المجموعة الأولى، من التصفيات الآسيوية. وتكتسب مواجهة اليوم أهميتها، ليس فقط كونها فاصلة بالنسبة للأبيض، الساعي بقوة لاحتلال صدارة المجموعة، ليضمن التأهل المباشر للمرحلة الأخيرة، نحو التصفيات المؤهلة لمونديال موسكو 2018، وأيضاً لأنها تأتي أمام المنتخب السعودي، في «ديربي» خليجي خاص كعادة مواجهات الفريقين. وما يزيد من قيمة لقاء الشقيقين مساء اليوم، هو أن «جيل الذهب» الحالي لمنتخبنا الوطني، مطالب برسم البسمة على شفاة أنصاره، لاسيما أنه لم يسبق لهذا الجيل الفوز على «الأخضر» في أي مواجهة رسمية، حيث التقيا معاً في خليجي 22 بالرياض، وكان الفوز حليف أصحاب الأرض، رغم الأداء المميز للأبيض وقتها، وهو ما يعني أن اكتمال عناصر التفوق والتألق، لا يمكن أن تتم دون التفوق أمام المنتخب السعودي، عملاق الخليج وغرب آسيا. ويضع لاعبو المنتخب الوطني أنفسهم في مواجهة اليوم، أمام تحدٍ من نوع آخر، عند إطلاق صافرة الحكم السنغافوري المكلف بإدارة المباراة، وهو تحدٍ للتاريخ نفسه، الذي يقول بتفوق الأخضر دائماً في معظم المواجهات، ولكن يتقارب التاريخ تماماً عند الحديث عن تصفيات كأس العالم التي تقابلنا فيها 5 مرات، فزنا مرة وخسرنا مرتين وتعادلنا مثلهما، وسجل الأخضر في مرمانا 5 أهداف وسجلنا في مرماه 4 أهداف. أما عن التشكيلة والتكتيك، فيتوقع أن يلجأ منتخبنا إلى المناورة الفنية في لقاء اليوم، ليس لقوة المنافس ولجاهزيته فقط، ولكن في ظل الغيابات بين الصفوف، حيث يغيب عن التشكيلة كل من خميس إسماعيل لاعب الجزيرة، ووليد عباس لاعب الأهلي، بداعي الإصابة، ويتوقع أن يكون لماجد حسن موقعاً في منطقة الوسط، بالإضافة لإسماعيل أحمد مدافع العين، فيما سيكون لقلبي الدفاع بالمنتخب الوطني تكليفات مشددة، بعدم ترك المهاجم الخطير محمد السهلاوي حتى لا يتمكن من أي عرضية عالية، نظراً لإجادة هداف التصفيات برصيد 5 أهداف، لألعاب الهواء وتوجيه الكرات بالرأس، ويضاف إليه نواف العابد أحد عناصر الخطورة في تشكيلة منتخب السعودية، وصاحب التمريرات المتقنة إلى جانب سلمان الفرج ويحيى الشهري. ويتوقع أن يلعب «الأخضر» برأس حربة وحيدة في لقاء اليوم،لكن في ظل امتلاك المنتخب السعودي لأكثر من 5 عناصر مميزة في خط الوسط، لديها قدرة صناعة اللعب وتشكيل الخطورة، فستكون مهاجم الدفاع ومحاور الارتكاز حاضرة في المباراة. ويعي الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني بقيادة المهندس مهدي علي، أن مواجهة اليوم لن تكون سهلة، وتتطلب تعاملاً مختلفاً من الناحية النفسية والفنية والبدنية، وقد استغل جهاز منتخبنا الوطني معسكر الإعداد في الدوحة، لإعادة الهدوء والتركيز بالنسبة للفريق، والعمل على زيادة الجرعات التكتيكية، وعلاج بعض السلبيات التي ظهرت في أداء المنتخب الوطني خلال المرحلة الماضية وبخاصة مباراة فلسطين. ويمتلك «الأبيض» في جعبته قبل مباراة اليوم 7 نقاط من فوزين على تيمور الشرقية بهدف نظيف وعلى ماليزيا بـ10 أهداف نظيفة، والتعادل سلباً أمام فلسطين، وسجل 11 هدفاً بينما لم يتلق مرماه أي هدف، وفي المقابل حصد الأخضر السعودي العلامة الكاملة بـ9 نقاط من 3 مرات فوز، أمام فلسطين وأمام تيمور ثم فوز بقرار الفيفا أمام ماليزيا، ويمتلك الأخضر 13 هدفاً ودخل مرماه هدفين. ويحتاج منتخبنا للفوز وحده من أجل العودة لصدارة الترتيب مرة أخرى، والمنافسة بقوة على أفضلية التقدم المستمر حتى نهاية مشوار تصفيات المرحلة الثانية، مارس المقبل. «الأبيض».. «أحمر» جدة (الاتحاد) اختار الجهاز الإداري لمنتخبنا الوطني ارتداء الطاقم الأحمر بالكامل، خلال مواجهة اليوم أمام المنتخب السعودي، بينما سيرتدي أصحاب الأرض اللون الأبيض بالكامل. وعقد الاجتماع الفني مساء أمس بحضور مترف الشامسي مدير المنتخب، وعبد القادر حسن مدير إدارة المنتخبات وحسان فهد السكرتير الفني للمنتخبات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا