• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نجوم دورينا يظهرون في ملاعب التصفيات اللاتينية

البرازيليون يخشون فالديفيا وبيرو تترقب فارفان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

محمد حامد (دبي)

تتجه الأنظار إلى ملاعب أميركا اللاتينية لمتابعة انطلاقة تصفيات التأهل لمونديال روسيا 2018، وسط مؤشرات تقول إن نجوم «دوري الخليج العربي» الحاليين والسابقين سوف يسجلون حضورهم في صفوف المنتخبات اللاتينية، الأمر الذي يؤكد قدرة أنديتنا على جذب أفضل النجوم الكرة العالمية، والأهم من ذلك قدرة هؤلاء النجوم على الاستمرار في تمثيل منتخباتهم دولياً، مما يؤشر إلى قوة دوري الخليج العربي.

المنتخبات اللاتينية تتمتع بقاعدة إختيار كبيرة من اللاعبين المحترفين في أكبر أندية أوروبا والعالم، وعلى الرغم من ذلك تمكن نجوم مثل خورخي فالديفيا لاعب الوحدة، وجيفرسون فارفان نجم الجزيرة في تسجيل حضورهما على قائمتي تشيلي وبيرو، كما نجح هداف الجزيرة السابق ريكاردو أوليفييرا في تحقيق ما وصفته الصحافة البرازيلية بالمعجزة الكروية، فهو يبلغ 35 عاماً، ونجح بتألقه اللافت مع سانتوس في العودة إلى صفوف منتخب السامبا، مما يؤكد أن سنوات وجوده في دورينا جعلته يحتفظ بمستوياته.

صحيفة «جلوبو» البرازيلية نقلت عن داني ألفيس نجم البارسا والمنتخب البرازيلي قوله إن منتخب تشيلي يملك عناصر تتمتع الخبرة والمهارة، وهم على وجه التحديد، كلاوديو برافو حامي عرين البارسا، وخورخي فالديفيا نجم الوحدة، وأرتورو فيدال لاعب وسط البايرن، وأليكسيس سانشيز نجم فريق أرسنال الذي أبدع في القمة الأخيرة بالدوري الإنجليزي، وقاد فريقه للفوز على مان يونايتد بثلاثية بيضاء.

أما لوكاس ليما لاعب فريق سانتوس المنضم مؤخراً إلى منتخب البرازيل فقد أكد في حوار نشرته صحيفة «آس» الإسبانية رداً على سؤال عن اللاعب الأكثر خطورة في صفوف تشيلي، فقال: «أعتقد أن فالديفيا هو الأكثر خطورة، بالنسبة لي أجد أن فالديفيا وفارجاس وسانشيز من أكثر العناصر تأثيراً في أداء تشيلي، لأنهم يملكون السرعة والمهارة ويشكلون خطورة كبيرة على أي دفاع».

وفي تشيلي كشفت صحيفة «لاترسيرا» عن أن المدير الفني خورخي سامباولي ما زال حائراً بين الدفع بنجم البايرن فيدال أو فالديفيا.

النجم الثاني الذي يمثل دورينا هو فارفان لاعب الجزيرة، والذي أكد عبر صحيفة «ليبرو» البيروفية أنه يتماثل للشفاء من الإصابة التي لحقت به مؤخراً، ولكنه سوف يظل في انتظار قرار الجهازين الطبي والفني للدفع به في مباراة بيرو أمام كولومبيا، ويحتل فارافان المركز الثالث في قائمة النجوم الأكثر تهديفاً لمنتخب بلاده في التشكيلة الحالية، فقد شارك في 71 مباراة محرزاً 20 هدفاً.

أما ثالث النجوم فهو ريكاردو أوليفييرا نجم الجزيرة السابق وسانتوس الحالي، الذي عاد لتمثيل المنتخب البرازيلي بعد طول غياب، وقد أكد أنه لا يفكر في مونديال روسيا 2018 حالياً، خاصة أنه يبلغ 35 عاماً، ولكنه يفكر فقط في اللحظة الراهنة، ويؤكد قدرته على صنع الفارق مع «السيليساو» بعد عودته إلى صفوفه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا