• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مؤتمر الاتصالات الحرجة يختتم فاعلياته بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

تحرير الأمير

تحرير الأمير (دبي)

أكد مشاركون في مؤتمر ومعرض الاتصالات الحرجة -الشرق الأوسط «الذي اختتم أعماله أمس في دبي، أن الإمارات تعتمد بنسبة تتجاوز الـ90% على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في معظم القطاعات المختلفة باعتبارها جزءاً مهماً ومحورياً من منظومة الاقتصاد الوطني، مطالبين بضرورة تنمية العنصر البشري وتوفر كوادر وطنية متميزة تعزز من تطور وريادة هذا القطاع، وأكد المشاركون أن هناك تقدماً في زيادة مستويات الاتصال ورفع مستويات الثقافة الرقمية مدفوعاً بحزمة من المبادرات والمؤسسات الحكومية ما ينعكس بصورة إيجابية على قطاع الاتصالات المحلي، عبر تعزيز هذا القطاع وتطوير مستويات الخدمة من خلال ملاحقة التقنيات الحديثة والمتطورة.

وقال جمال محمد دسمال مدير غرفة التحكم في جمارك دبي أن الاتصالات شكلت ثورة في قطاع الجمارك، إذ يتم نقل الصور من غرفة التحكم إلى غرفة العمليات عن طريق تقنية (تترا) بسرعة قياسية لاتخاذ القرار من قبل القيادات العليا، لافتاً أن هذه السرعة في نقل الأحداث تساعد في أخذ القرار بسرعة.

وأشار إلى أن أحدث جهاز مستخدم الآن أجهزة تتبع الشاحنات علاوة على وجود 5 أجهزة للكشف عن المواد المشعة وصور البضائع دون الحاجة إلى فتحها من جانبه، أعلن المقدم خبير علي حسن المطوع مدير إدارة العمليات في الدفاع المدني في دبي عن استخدام جهاز الاتصالات اللاسلكية بتغطية شبكة اتصال تمتد على مسافة 5 كم من دون منصات أرضية خلال الفترة القليلة المقبلة، منوهاً أن خلال عملية حريق تورش شارك 60 إطفائياً فيما كان مدير الفريق يتواصل معهم خارجاً عبر أجهزة متطورة جداً، وأوضح أن الاتصالات ليست لنقل المحادثات الصوتية فحسب، بل لتحويل المعلومات ونقلها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا