• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مرسيدس ترعى الحدث بـ 48 سيارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شركة الإمارات للسيارات، الموزع العام لسيارات مرسيدس- بنز في أبوظبي التابعة لمجموعة الفهيم، عن دعمها ورعايتها للدورة الأولى لطواف أبوظبي الدولي للدراجات الهوائية كراعي السيارات الرسمي، حيث تنطلق الجولة الختامية لسباقات الدراجات الهوائية العالمية اليوم وتستمر حتى 11 أكتوبر الجاري بمشاركة 18 فريقاً.

وتتضمن الرعاية توفير 48 سيارة «مرسيدس-بنز» فاخرة موديلات 2015، تشمل مرسيدس-بنز فئة MLمجهزة بحاملة نقل الدراجات الهوائية وأدوات ومستلزمات السباق، وعدد من السيارات الفاخرة من فئتي «C» و«S» لنقل المتسابقين والمنظمين والمسؤولين، ولتوفير خدمات الدعم والخدمات اللوجستية وخدمات النقل العام أثناء إقامة السباقات. وتأتي هذه الرعاية في إطار المسؤولية الاجتماعية لشركة الإمارات للسيارات من خلال التعاون والشراكة مع الجهات والمؤسسات الرائدة في أبوظبي، بما يسهم في تعزيز أنماط الحياة الصحية بين سكان الإمارة.

أكملت الشركة استعداداتها للسباق، حيث قامت بتجهيز أسقف السيارات بالمستلزمات الضرورية لمرافقة المتسابقين طيلة أيام السباق، واستلم الممثلون عن الفرق سياراتهم المجهزة التي تحمل العلامة التجارية لمرسيدس -بنز، وشعار طواف أبوظبي الدولي، وذلك عقب زيارتهم لمعرض الشركة بشارع المطار في أبوظبي.

وقال فرانك بيرنتالر، الرئيس التنفيذي لقسم السيارات لمجموعة الفهيم: «نحن سعداء بدعمنا ورعايتنا للدورة الأولى لطواف أبوظبي الدولي للدراجات الهوائية، والتي تأتي انسجاماً مع سعينا والتزامنا المتواصل بدعم الأنشطة والفعاليات الرياضية المختلفة في إمارة أبوظبي، فضلاً عن تسليط الضوء على أحدث الموديلات من سيارات مرسيدس-بنز التي نالت شعبية واسعة في أوساط الشباب وعشاق القيادة في دولة الإمارات».

من جانبه قال نسيم موراني، مدير عام قسم سيارات الركاب في شركة الإمارات للسيارات: «تعد»GLC«سيارة دفع رباعي لا تُضاهى لكل الظروف وهي متوفرة بطرازين هما: GLC250 4MATIC، وGLC300 4MATIC.

وسنقوم بعرضها في ياس مول بهدف إتاحة الفرصة أمام الزوار لاستكشاف ما تزخر به من المزايا والمواصفات العالية وتجربة قيادية استثنائية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا