• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

لبنان: مواجهة أي اعتداء إسرائيلي على الحدود بالقوة العسكرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 فبراير 2018

بيروت (وكالات)

أكد المجلس الأعلى للدفاع اللبناني، أمس، أن الجدار الإسرائيلي في حال تشييده جنوبي البلاد يعتبر اعتداء على السيادة اللبنانية وخرقاً واضحاً للقرار الدولي 1701. ورفض المجلس الأعلى للدفاع الادعاءات الإسرائيلية المتعلقة بالثروة النفطية في المياه الإقليمية اللبنانية. وقرر المجلس إعطاء الغطاء السياسي للقوى العسكرية لمواجهة أي اعتداء إسرائيلي على الحدود في البر والبحر، والاستمرار في التحرك على مختلف المستويات الإقليمية والدولية للمحافظة على حقوق لبنان.

وانعقد المجلس الأعلى للدفاع في قصر بعبدا برئاسة الرئيس ميشال عون وبحضور رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري والوزراء المعنيين، إضافة إلى قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللبناني اللواء سعدالله الحمد بعد اجتماع للمجلس إن إسرائيل معتدية أيضا على المنطقة الاقتصادية اللبنانية الخالصة بمساحة تبلغ 860 كيلومترا مربعا».

ويتولى المجلس الأعلى للدفاع اللبناني إقرار الإجراءات اللازمة لتنفيذ السياسة الدفاعية التي تحددها الحكومة ويوزع المهام الدفاعية على الأجهزة والوزارات المعنية ويعطي التوجيهات اللازمة بشأنها.