• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خام برنت يتراجع دون 107 دولارات للبرميل

إنتاج أوبك من النفط يرتفع خلال يناير من أدنى مستوى في عامين ونصف العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 فبراير 2014

لندن (رويترز) - أظهر مسح أجرته «رويترز» أن إنتاج منظمة أوبك من النفط ارتفع خلال شهر يناير من أدنى مستوى له في عامين ونصف العام بلغه في ديسمبر، لأسباب منها التعافي الجزئي في الإمدادات الليبية وارتفاع الصادرات العراقية والإيرانية.

وتراجعت أسعار خام برنت خلال تعاملات أمس دون 107 دولارات للبرميل، لتتكبد أول خسائر شهرية منذ سبتمبر الماضي.

وأظهر المسح الذي يعتمد على بيانات ملاحية ومعلومات من مصادر في شركات النفط وأوبك وشركات استشارية، أن إنتاج المنظمة بلغ 29,94 مليون برميل يوميا في المتوسط، ارتفاعا من 29,63 مليون برميل يوميا في ديسمبر الماضي.

ويظهر المسح احتمال تعافي إمدادات أوبك في عام 2014، إذا واصلت كل من ليبيا والعراق وإيران زيادة الإنتاج، وهو ما من شأنه أن يضغط على أسعار الخام إذا لم تخفض دول أعضاء أخرى مثل السعودية إمداداتها.

وقال كارستن فريتش المحلل لدى كومرتس بنك في فرانكفورت، إن التحدي الكبير أمام أوبك خلال الشهور القليلة المقبلة، سيتمثل في الرد بشكل ملائم على زيادة إنتاج ليبيا وعودته إلى مستواه الطبيعي. وفي يناير الماضي، عوض ارتفاع الإمدادات من ليبيا وزيادة الصادرات العراقية، علاوة على زيادة طفيفة في صادرات إيران أثر انخفاض الإمدادات من أنجولا والسعودية.

وكان انتاج أوبك في ديسمبر الأدنى منذ مايو 2011 عندما بلغ 28,.90 مليون برميل يوميا وفق استطلاعات أجرتها « رويترز». وبرغم الزيادة في إنتاج يناير، لا تزال الإمدادات أقل من الهدف الرسمي للمنظمة 30 مليون برميل يومياً للشهر الرابع على التوالي. وجاءت أكبر زيادة في الإمدادات بالمنظمة من ليبيا مع استئناف تشغيل حقل الشرارة في مطلع يناير، بعدما أنهى محتجون إغلاقه.

وعلى الرغم من ذلك لا يزال الإنتاج أقل من نصف مستواه الذي كان يبلغ 1,4 مليون برميل يوميا العام الماضي. وارتفعت الصادرات العراقية في يناير إلى 2,45 مليون برميل يومياً، مع زيادة الشحنات من الموانئ الجنوبية، على الرغم من بعض التعطيلات بسبب الطقس السيئ.

وقدر إنتاج إيران عند 2,75 مليون برميل يوميا بزيادة 50 ألف برميل يومياً، وجاء أكبر انخفاض في الإنتاج بالمنظمة من أنجولا، حيث هبط الإنتاج 120 ألف برميل يومياً. وتقول مصادر في القطاع، إن السعودية خفضت الإنتاج بسبب تراجع الحاجة إلى النفط لتشغيل محطات الكهرباء المحلية، وانخفاض الطلب في الخارج. وتشير إحصاءات لإدارة معلومات الطاقة الأميركية إلى أن المملكة خفضت الإنتاج من 10,5 مليون برميل يوميا في أغسطس، وهو أعلى مستوى منذ بدء تسجيل البيانات في عام 1980.

وعلى صعيد تعاملات النفط ، انخفضت العقود الآجلة لخام النفط القياسي الأوروبي مزيج برنت دون 107 دولارات للبرميل خلال تعاملات أمس، وتتجه لتكبد أول خسائر شهرية منذ سبتمبر من العام الماضي، متأثرة بمخاوف بخصوص الاقتصادات الناشئة، وخطط أميركية لمواصلة خفض التحفيز النقدي. ويتجه الخام الأوروبي نحو تسجيل هبوط بنسبة 2% في يناير، بعدما أظهرت بيانات الشهر ارتفاع استهلاك الوقود في الصين بأبطأ وتيرة له في أكثر من 20 عاماً. ونزل مزيج برنت 1,15 دولار إلى 106,80 دولار للبرميل الساعة 1240 بتوقيت جرينتش، بعدما أغلق مرتفعا 10 سنتات في الجلسة السابقة. وكانت التعاملات ضعيفة لإغلاق الأسواق الآسيوية في عطلة السنة القمرية الجديدة، وخسر الخام الأميركي دولاراً، ليهبط إلى 97,23 دولار للبرميل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا