• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الأعضاء الجدد في اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات يحلمون باختراق المشهد الثقافي

هل صحيح أن العضوية «تعويذة نـجاح»؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

مشاركة نوعية

تأمل الكاتبة والاعلامية في وكالة أنباء الإمارات الدكتورة حياة الحوسني، أن يكون من ضمن إستراتيجيات الاتحاد ربط حقيقي بين العمل الثقافي الذي يتبناه والقضايا الوطنية والقومية حتى نصل لمعالجة هذه القضايا، وبخاصة ما يحدث في الشارع العربي، من خلال منجز إبداعي نوعي.

وقالت: نعتبر ذلك فرصة لنا ككتاب للمساهمة في التعبير والكتابة عن هذه القضايا، وأتوقع لو أننا طبقنا ذلك للوصول إلى منجز ثقافي كبير من إبداع الكتاب المنضمين حديثا للاتحاد، فبينهم كما علمت نخبة ممتازة من الكتّاب في مجالات تعبيرية عديدة، مؤكدة على هاجسها في أن ترتبط أهداف الاتحاد بالقضايا الإنسانية والثقافية على المستويين العربي والعالمي كأولوية.

وحول الدور الذي يقوم به الاتحاد على صعيد خدماته لأعضائه، تمنت أن ينصب هذا الدور على الارتقاء بالمستوى الفكري للأعضاء، وأيضاً تنشيط دورهم في تفعيل المشهد الثقافي، وقالت: أتمنى أن يساعدنا الاتحاد في الوصول إلى مشاركة نوعية في الملتقيات والمهرجانات الثقافية داخل وخارج الدولة، وأن يحقق لنا بعض طموحاتنا في نشر منجزنا الفكري والثقافي إلى لغات عالمية، كما نأمل أن يعمل على توثيق صلاتنا باتحاد الكتاب العرب، وعديد الجهات والجمعيات والهيئات الثقافية ذات الصلة في العالم، إلى جانب تقديم خدمات كنوع من التحفيز.‬

واجبات وحقوق

واعتبرت الكاتبة إيمان إقبال اليوسف أن قبول أي كاتب في قائمة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات هو شرف ومكانة يفتخر بها، ولكن العضوية في السياق تحمل الكثير من الواجبات والحقوق معاً، وقالت: شخصياً، بدأت بالعمل ضمن اللجنة الإعلامية لاتحاد الكتاب فرع دبي منذ عدة أشهر قدمت خلالها طلب العضوية الذي سعدت بالحصول عليه مؤخراً، ونحن كأعضاء جدد نأمل من الاتحاد توفير الدعم الكامل لنا ككتاب ولإصداراتنا، سواء في مراحل التوجيه من خلال ورش عمل وندوات وفعاليات أدبية ولاحقاً عند النشر والطبع والتوزيع وما بعدها كتغطية إعلامية وحفلات توقيع الكتب التي تعرفنا إلى النقاد والاعلاميين وجمهور القراء، على اعتبار الاتحاد هو المؤسسة الرصينة والبيت الذي يحتضن الكتّاب من أبنائه في كل خطوة، وبالتالي يعكس بإنجازاتهم وعطاءاتهم ما وصلت إليه الحركة الثقافية والأدبية اليوم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف