• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خلال العام الماضي

61 وفاة بسبب تجاوز السرعات بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

وام

سجلت شرطة أبوظبي 61 حالة وفاة خلال العام الماضي نتيجة تجاوز السرعات المقررة أثناء قيادة المركبات على مستوى الإمارة.

وقال العميد مهندس حسين أحمد الحارثي مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، إن العدد شكل ما نسبته 23 في المائة من إجمالي وفيات الحوادث جراء الحوادث المرورية.

وحذر العميد الحارثي السائقين من تجاوز السرعات المرورية وقال "كلما زادت السرعة قل الوقت اللازم للتوقف وأصبح تجنب الحادث المروري أكثر صعوبة"، داعيا إلى الالتزام بالسرعات المقررة وعدم تجاوزها تفاديا لوقوع الحوادث المرورية التي ينتج عنها الوفيات والإصابات.

وأكد حرص شرطة أبوظبي على رفع مستوى الثقافة المرورية للسائقين في القطاعين العام والخاص وضرورة الالتزام بالسرعات المقررة إضافة إلى تكثيف الرقابة المرورية من خلال الدوريات وأجهزة الرادار لتحقيق أقصى درجات السلامة.

وأفاد بأن 10 آلاف سائق في القطاعين العام والخاص استفادوا من 169 برنامجا ومحاضرة توعية خلال العام الماضي لتعزيز مستويات الالتزام بالسرعات المقررة التي توضحها اللوحات الإرشادية على الطرق.

وحث العميد الحارثي قائدي المركبات على الالتزام بالسرعات المقررة للحفاظ على سلامتهم وسلامة مستخدمي الطريق الآخرين وناشد شرائح المجتمع تعزيز الجهود والمبادرات المبذولة لنشر ثقافة القيادة الآمنة والالتزام بالسرعات المقررة للوقاية من الحوادث المرورية التي تقع بسبب القيادة بسرعة زائدة.

وقال إن مواقع الرادارات وسرعة ضبط الرادار على الطرق الداخلية والخارجية بإمارة أبوظبي تم الإعلان عنها وتحديد أماكن تواجدها مسبقا من خلال وسائل الإعلام حيث جرى تنبيه السائقين بضرورة الالتزام بالسرعات المحددة في اللوحات الإرشادية على جانبي الطرق وخفض السرعات لسلامتهم وسلامة مستخدمي الطريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض