• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

على غرار «داعش»

«الحوثي» يشكل كتيبة من النساء لضرب الرجال في المظاهرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 أكتوبر 2015

(الاتحاد نت)

فوجئ اليمنيون في العاصمة صنعاء، خلال إحدى التظاهرات، بمجموعة من النساء المنقبات تعتدي عليهن بأعقاب البنادق وأدوات منزلية حادة كانت بحوزتهن، ليتم الكشف لاحقاً أنهن عناصر الكتيبة النسائية التي جندها الحوثي ضمن ميليشياته.

وأكد يمنيون أن هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها الحوثيون نساء للاعتداء على الذكور وفضّ اعتصامهم، وفقاً للحياة، في حين سبق للجماعة التي تسيطر على صنعاء ومعظم المحافظات الشمالية، أن استخدمت نساء لفض اعتصام ناشطات أمام مركز للشرطة في العاصمة صنعاء، والاعتداء على بعضهن.

ويرى الناشط علي البخيتي، الذي دعا إلى اعتصام أمام مقر المخابرات الشهر الماضي، فيما حدث مفارقة غريبة بين زعم الحوثيين بأنهم يقودون «المسيرة القرآنية» وبين استخدامهم النساء بشكل يخلّ بالقيم والأعراف المجتمعية السائدة، بأسلوب وممارسات تجعل أجسادهن تلامس أجساد الذكور الغرباء.

ويصف ماجد المذحجي، وهو أحد النشطاء الذين اعتدت عليهم «الكتيبة النسوية» في صفحته بموقع «فيسبوك» بقوله «إنها خليط غريب من التعبئة وغسيل الدماغ مع الحماسة الدينية والعنف الطليق».

واعتبر المذحجي في شهادته على الحادثة أنها «تكثيف محزن لمعنى اختطاف ميليشيا لدولة وعبثها بها». ويشابه فعل جماعة الحوثي المتمردة ما أقدم عليه تنظيم «داعش» الإرهابي سابقاً من تجنيد للنساء سواء في صفوف المقاتلين الميدانيين أو ضمن الشرطة النسائية أو عبر خلايا تجنيد النساء.​

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا