• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مسؤولون بالفجيرة :

الدم الإماراتي الغالي رخيص أمام الحق ورفعة الوطن وقيادته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 أكتوبر 2015

السيد حسن

السيد حسن ( الفجيرة )

أكد مسؤولون في الفجيرة أن الدم الإماراتي الغالي رخيص أمام الحق ورفعة الوطن وقيادته الرشيدة، وأن الأرواح متحفزة للشهادة في سبيل الله وتتسابق لذلك حتى يسود الاستقرار في اليمن وتعود الشرعية لأصحابها مهما كان الثمن.

وقال العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة: «تحيا الإمارات العربية المتحدة، ويحيا شعب الإمارات العظيم، وتحيا قيادتنا الرشيدة عفيّة بساعدها وسواعد أبنائها المخلصين، لن نتخاذل ولن نتراجع، فنحن جنود الحق في وجه الهمجية الطاغية، ونحن أبناء سلام فإذا ما رأينا هذا السلام يهتز ويمس بسوء تحولنا كالأسود الضارية حتى يعود السلام من جديد ومعه الحق والشرعية الكاملة في اليمن. وأضاف:« جنودنا أصحاب مبدأ، ويمتلكون عزيمة قوية وروح وثابة لا تهاب الموت ولا تخاف العدو، لاسيما وأن العدو ليس على شيء ولا هو صاحب حق ولا مبدأ، لذلك سوف نقتلعهم كما تقتلع أشجار الحنظل من الأرض، إلى الأمام أيها الأحرار ولا تنظروا خلفكم، لأن النصر على مرمى قدم.

وقال العميد مبارك ربيع بن سنان مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب: «لن نتراجع قيد أنملة، ولن يجبرنا الضالون من البشر على التراجع بخستهم وغدرهم ومكرهم في البلاد وللعباد، نحن هنا ثابتون وهناك حمم من نار في وجوه المارقين الفاسقين، ولن يمر على جنودنا في اليمن الكثير من الوقت، حتى يعودوا مظفرين بالنصر على هؤلاء الروافض أصحاب الذمم الخربة، هم ومن معهم من أعوان صالح الماكر المخادع». وأضاف: «يا أبناء الإمارات المدافعين عن الحق والشرعية في اليمن، ارفعوا رايات النصر، وحلقوا بأسلحتكم في وجه هؤلاء المغتصبين، وحتما سيكون النصر لكم وحليفكم كما كان في عدن وتعز، امضوا بعون الله فأنتم الأعلون إن شاء المولى عز وجل».

وقال المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة: «كلنا فداء الإمارات، وكلنا جنود الحق، وكلنا رهن إشارة القيادة الرشيدة، إننا في الإمارات على قلب رجلٍ واحد في مواجهة المخاطر والأهوال التي تحيق بالدولة وتزعزع أمننا وأمن الدول الشقيقية».

ودعا جنود الدولة في اليمن إلى الثبات والشجاعة في مواجهة تلك الفئة الضالة، التي خرقت كل القوانين والشرائع، وطوت تحت أقدامها ركائز الحق والشرعية، وسعت فساداً في الأرض.

من جانبه قال الدكتور محمد عبد الله بن سعيد مدير المنطقة الطبية بالفجيرة: «والله لن نخشاهم ولن نلقي لهم بالاً هؤلاء الحوثيون الروافض، فنحن قوم لا نخشى الوغى ولا نهاب الحرب ما دمنا على حق، وما دمنا للحق ناصرين ومؤيدين، كلنا يدٌ واحدة وقلب واحد لا نتوانى لحظة عن نصرة جنودنا وإخواننا في اليمن. وأضاف:«هي أيام وساعات وستضع الحرب أوزارها وسيرى الظالمون إلى أي منقلب سينقلبون، إلى النار وبس المصير، نعم الروافض هم الذين أشعلوا النار وستكوي النار جباههم وجيفهم القذرة، إن شاء الله. وقال خليفة خميس مطر الكعبي رئيس غرفة تجارة وصناعة الفجيرة: « كلنا جيش الإمارات موصولون بنسيج واحد وحبل واحد متين، كلنا مع الشهداء وأرواحهم الطيبة، ومع أسرهم في محنتهم، كلنا مع المناضلين في معسكراتهم، نقف جميعاً صفاً واحداً في درء الأذى عن اليمن السعيد، ومواجهة الأخطار ووأدها حتى لا تعم وتنتشر في أرجاء الجزيرة العربية، ونحن مع الحق والشرعية ومع السلم إذا ما ارتد كل باغٍ .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض