• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

ميتسو وماتشالا يعزفان على وتر النجاح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يناير 2007

تتشابه مسيرة التشيكي ميلان ماتشالا والفرنسي برونو ميتسو مدربَي المنتخبين كثيرا، لأنهما حصدا نجاحات كبيرة في منطقة الخليج وإن كان الاول قدم اليها قبل 10 سنوات من الثاني.

وكان ماتشالا مساعدا لمدرب منتخب تشيكوسلوفاكيا (سابقا) في مونديال 1982 في إسبانيا في المجموعة ذاتها مع منتخب الكويت وانكلترا وفرنسا، ثم انتقل لتدريب اندية في قبرص والمانيا، قبل ان يتعاقد معه نادي كاظمة الكويتي فنجح في قيادته الى عدة ألقاب محلية، والى احراز بطولة مجلس التعاون الخليجي في العين عام ،1994 وساهمت نجاحات ماتشالا مع كاظمة في ارتفاع اسهمه فكان طبيعيا ان يسارع الاتحاد الكويتي للتعاقد معه للاشراف على ''الازرق''.

وانتقلت عدوى نجاحات ماتشالا من نادي كاظمة الكويتي الى المنتخب الكويتي فقاده الى احراز بطولة الخليج مرتين متتاليتين عام 1996 و،1998 وبعد ست سنوات قضاها في الكويت، لم يتمكن المدرب التشيكي من رفض عرض مغر من الاتحاد السعودي لتدريب المنتخب الاول فشد الرحال الى المملكة لكنه لم يعمر طويلا هناك ودفع ثمن الخسارة الثقيلة امام اليابان صفر-4 في المباراة الاولى لـ''الاخضر'' في كأس أمم آسيا في لبنان عام ،2000 واشرف ماتشالا لفترة وجيزة على نادي النصر الإماراتي 2001-،2002 قبل ان يتسلم تدريب منتخب سلطنة عمان لفترة ثلاث سنوات حقق خلالها نتائج جيدة ونقله الى لعب كرة حديثة وبلغ معه نهائيات كأس امم آسيا عام ،2004 حيث حقق عروضا جيدة وكان قاب قوسين او أدنى من بلوغ الدور الثاني لولا هدف اليابان القاتل الذي منعه من ذلك.

يذكر أن ماتشالا قاد المنتخب العماني الى المباراة النهائية لكأس الخليج السابعة عشرة التي خسرها امام قطر بركلات الترجيح 4-،5 فكان قاب قوسين او ادنى من دخول التاريخ من اوسع ابوابه باحراز اللقب الخليجي مع منتخبين مختلفين، لكن الفرصة متاحة امامه لكي يحقق هذا الانجاز لمعادلة انجاز مدرب العراق الشهير عمو بابا الذي احرز اللقب ثلاث مرات.

وحقق ماتشالا نتائج جيدة في صفوف العين الإماراتي ايضا الذي اشرف على تدريبه لفترة موسمين فاحرز معه كأس الإمارات، وقاده الى نهائي دوري ابطال آسيا قبل ان يخسر امام اتحاد جدة عام .2005

أما ميتسو فلم يكن احد يسمع باسمه كثيرا قبل مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، وقد لفت الانظار عندما قاد منتخب السنغال الى نهائيات كأس العالم الاولى في آسيا، متفوقا في التصفيات الافريقية على منتخبات عريقة في مجموعته وهي المغرب والجزائر ومصر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال