• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

البرلمان العراقي يعلق عضوية أكراد تمهيداً لتمرير الموازنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 فبراير 2018

باسل الخطيب (أربيل، السليمانية)

علق مجلس النواب العراقي (البرلمان) أمس، عضوية ثلاثة نواب كرد «مشاغبين»، هم مسعود حيدر من كتلة (التغيير)، سيروان عبد الله وشاخوان عبد الله (الحزب الديمقراطي)، 15 يوما، وأحالهم للجنة تطبيق قواعد السلوك النيابي للتحقيق معهم، على خلفية «إخلالهم بالنظام» خلال جلسة الاثنين الماضي لعرقلة مشروع الموازنة.

وجاء في القرار الموقع من رئيس البرلمان سليم الجبوري أنه «نظرا لما صدر من النواب الثلاثة من إخلال بالنظام الواجب في جلسة مجلس النواب الاثنين الماضي 5 فبراير، وانتهاك جسيم لقواعد السلوك النيابي وتعطيل لأعمال المجلس وتنفيذ القوانين، تقرر شطب أقوال النواب أعلاه في محضر الجلسة وتعليق عضويتهم لمدة 15 يوما». فيما أكد النواب المعاقبون عزمهم الطعن بالقرار «غير العادل المنطوي على استهداف سياسي». واعتبرت مصادر كردية الإجراء «عقوبة ردعية استباقية» تحول دون اعتراض النواب الكرد على القراءة الثانية لمشروع الموازنة في جلسة الأحد المقبل تمهيداً لتمريرها.

بالسياق كشف النائب الكردي أحمد حمة رشيد، عن نيه الكتل النيابية الكردية الاعتصام داخل البرلمان احتجاجا على «عدم تلبية مطالبهم بالموازنة وتعبيرا عما تعرضوا له من مظلومية».

بشأن متصل، أعلن سكرتير حزب كادحي كردستان بلين عبد الله، عن اتفاق الأحزاب الكردية على «خوض الانتخابات العراقية بمحافظات نينوى، ديالى، صلاح الدين وكركوك وباقي المناطق المتنازع عليها، بقائمة موحدة»، مبينا أن خوض الانتخابات بقوائم متفرقة «يعرض الكرد لضرر فادح».

إلى ذلك أخفق اجتماع حكومة وبرلمان الإقليم ومفوضية انتخاباته أمس، بتحديد موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية الكردية. وأعلن رئيس الحكومة الكردية نيجيرفان بارزاني، عن الحاجة لإجراء المزيد من الاتصالات مع القوى السياسية الكردستانية.