• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وصف الهجوم على «القصر» في عدن بـ «المعركة الخاسرة»

قرقاش: ستدور الأيام لنجد قوى التمرد باليمن في الشتات منبوذين مكروهين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) وصف معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية الهجوم على فندق القصر الذي يقيم فيه رئيس الوزراء اليمني خالد بحاح بـ «أنه دليل آخر لمن يحتاج إلى دليل أن الحوثيين والمخلوع مصرون على تدمير اليمن، وأن الواقع على الأرض يشير إلى أنهم يخوضون معركة خاسرة وأن دورهم تم اختزاله بالتراجع على الأرض ومحاولة الإضرار عبر الألغام والكمائن والصواريخ». وقال في تغريدات على حسابه في «تويتر» «إن استهداف فندق القصر مقر الحكومة اليمنية محاولة يائسة أخرى في جهل وتجاهل واضح لما يحصل على الأرض، ولعل نهوض عدن أغاظ قوى الفساد والظلام». وتابع قائلا «من الواضح أن استقرار عدن وعودة الحياة الطبيعية إليها هو المستهدف من هجوم اليوم، ويبقى التمرد والفساد وراء الفوضى والخراب والقتل، وهجوم اليوم يستهدف عودة عمل ونشاط الحكومة ومظاهر هذا النشاط..اعتقد التمرد والفساد انه تخلص من الشرعية فإذا بها تعود مشيدة، عاملة وبانية». وأضاف قرقاش «التضحيات التي تم تقديمها من أجل استقرار اليمن والخليج عظيمة، وقوى التمرد والفساد واهمة إن هي شككت في قوة الالتزام السياسي والوطني وعزمه»، لافتا إلى أن الحكومة اليمنية تُمارس العمل والبناء من عدن، ولم تعد حكومة منفى كما أرادت قوى التمرد والفساد، وأن مساحة تقلص التمرد، حقيقة لن يغيرها عمل غادر. وتابع قائلا «إشاعات قنوات إيران وإعلامها من الميادين والمنار والسفير متوقع، ولكن أين موقع روسيا اليوم من أزمة اليمن؟ وهل سيطر عليها أعوان ايران تحريريا؟». مشيرا إلى أن انتصارات مأرب والمندب تحكم الطوق، والهجوم على القصر اليوم يزيدنا إصرارا على تدمير قوى التمرد والفساد، وسنستمر في مسعانا حتى النصر، وهو قريب. وأضاف «سؤال لمن يقف مع التمرد، أي ضمير يبرِّر دعمكم لرئيس سابق استباح اليمن وسرق قوت مواطنيه؟ وأي نخوة تجعلكم أداة طَيِّعّة لمشروع طائفي إيراني؟ وقال قرقاش «حكم التاريخ قاس على صالح والحوثيين، رئيس سابق فسد وأفسد وحقد ودمَّر، وجماعة تحولت إلى أداة عميلة ضد العرب، اجتمع التمرد والفساد ضد اليمن». وأضاف «توهمت قوى التمرد والفساد أنها ستنفي الحكومة إلى فنادق الشتات، وستدور الأيام لنجدهم في الشتات منبوذين مكروهين بعد تدميرهم الممنهج لليمن». مشددا على أن السيطرة على باب المندب نجاح استراتيجي بامتياز، وعملية الالتفاف والتضييق على قوى التمرد والفساد تعزز الوضع الاستراتيجي، ورقعة التمرد تتضاءل، ودعواتنا أن يحفظ الرحمن أبناءنا وأن يكلل وقفة العز بالنصر والتوفيق».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض