• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

الحيوانات الأليفة تساعد في علاج «الاكتئاب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 فبراير 2017

برلين (د ب أ)

ليس من السهل دائماً التواصل مع شخص يعاني الاكتئاب، حتى بالنسبة لطبيب نفسي ذي خبرة، ولكن تخيل كلباً صغيراً يمرح عند قدم المريض خلال جلسة العلاج، وتنظر عيناه الكبيرتان السوداوان إليك في استجداء، طالباً منك أن تقوم بتمسيده، فهذا يمكن أن يساعد المريض على الانشراح.

الكلاب ليس فقط هي التي تستخدم أحياناً كـ«مساعد معالج»، ولكن أيضاً القطط والجياد والسلاحف، وغيرها من الحيوانات. وقال الطبيب أرنو دايتسر، رئيس مركز الطب النفسي في مستشفى إيتسهوه ورئيس الاتحاد الألماني للطب النفسي والعلاج النفسي: «يمكن تحقيق نجاحات كبيرة بالعلاجات التي تتم بمساعدة الحيوانات، لاسيما في معالجة اضطرابات القلق والاكتئاب».

وأضاف: «أحياناً، على سبيل المثال، يجد المصابون بالاكتئاب صعوبة في التواصل مع معالجيهم أو في بناء الثقة». وقال دايتسر، إن الحيوانات يمكن أن تكون مؤثرة في كسر الجليد، مفترضاً أن كلاً من المريض والمعالج لديهما تجارب إيجابية مع هذا الحيوان في الماضي، ويقوم الحيوان بمقام وسيط بين الاثنين. ويمكن أن يكون مفتاح الأثر الإيجابي للحيوانات على البشر هو أنها لا تصدر أحكاماً. وقال دايتسر: «إنهم يقبلون الناس بكل ضعفهم وقوتهم». ولا تستخدم الحيوانات في العلاج فحسب، بل إلى تعزيز التحفيز أو التعليم أو الاستجمام. ويشتمل مساعدو كورنيليا دريس وهي خبيرة مدربة في الأنشطة بمساعدة الحيوان في ولاية ساكسونيا السفلى الألمانية، على كلاب وماعز ودجاج وديوك وأرانب وأغنام.

وقالت دريس: «الحيوانات الهادئة والسعيدة فقط هي التي يمكن أن يكون لها أثر إيجابي على الناس».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا