• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الإعلام الألماني يستنجد بالسلطات في مواجهة «بيجيدا» المعادية للإسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 أكتوبر 2015

برلين(أ ف ب)

طلبت وسائل إعلام في شرق ألمانيا من السلطات مزيداً من الحماية في مواجهة التهديدات والاعتداءات التي تتعرض لها خلال التظاهرات المعادية للاجئين خصوصاً من قبل حركة الأوروبيين الوطنيين المعادين لأسلمة الغرب (بيجيدا).

وقالت وسائل الإعلام في بيان نشر مساء أمس الأول بعد تظاهرة كبيرة نظمت في دريسدن مهد حركة بيجيدا، إن «الاتحادات المهنية لصحفيي سكسونيا وسكسونيا انهالت وتورنيجن والجمعية السكسونية لناشري الصحف والإذاعة الألمانية لوسط ألمانيا تنتظر من وزارات الداخلية وأجهزة الشرطة وضع حد للهجمات على الصحفيين».

وأضافت أن «تعبئة آلاف من أنصار الحركة الذين يرددون دعوات ضد (الصحافة الكاذبة) غير محتمل من قبل كل ممثلي وسائل الإعلام، لكنه يؤدي أيضاً إلى تخريب الديموقراطية وتعزيز الشعور بعدم الأمان بين السكان».

وتابعت أن الصحفيين يذكرون «بالهجمات الكلامية الدائمة» التي يقعون ضحيتها في التظاهرات التي تنظمها بيجيدا أو «ليجيدا» نسبة إلى الحركة في مدينة لايبزيغ.

وكان صحفي من وكالة فرانس برس ذكر أن محطات التلفزيون والمصورين كانوا يتقدمون بحذر شديد خلال تظاهرة كبيرة نظمتها الحركة جمعت مساء الاثنين في دريسدن آلاف الأشخاص. وكان متظاهرون اعتدوا بالضرب على صحفيين اثنين الأسبوع الماضي في دريسدن.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا