• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الرجيم العشوائي

أحلام مجنونة تتحول إلى كوابيس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 أكتوبر 2015

من منطلق مسؤوليتنا الإعلامية تجاه التعامل وقضايا الوطن. تطلق «الاتحاد» مبادرات التوعية الشهرية، وتتفاعل من خلالها مع مختلف القضايا والموضوعات التي تهم الناس في حياتهم العامة بمختلف مستوياتها ومجالاتها. نتناول هذا الشهر قضية السمنة وزيادة الوزن على اعتبار أن حالة الوعي الاجتماعي التي نتوخاها هي الحصيلة المثمرة للإدراك العميق للواقع الذي نعيشه والمستقبل الذي ننتظره.

أحمد نفادي (أبوظبي)

الحلقة الرابعة

أصبح هوس الرجيم يجتاح الكثيرين من الجنسين، خاصة الفتيات المراهقات والسيدات البدينات في ظل هاجس النحافة الذي يسيطر على تفكيرهن بحثاً عن الرشاقة المنشودة، وذلك من خلال اللجوء إلى الصرعات المجنونة التي تقدمها وسائل الإعلام عبر البرامج التليفزيونية والصحف والمجلات ومواقع التواصل الاجتماعي التي تروج لعارضات الأزياء والفنانين والرياضيين.

البعض قد يلجأ إلى الأدوية والأعشاب التي تحدث تداخلات سامة بالجسم أو احتساء قهوة التخسيس، وابتلاع حبوب انقاص الوزن الملوثة بالرصاص والزرنيخ والتي تؤدي أحياناً إلى الوفاة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية، في حين يلجأ البعض إلى جراحات المعدة والأمعاء الخطرة دون النظر لمدى ملاءمتها لحالته الصحية والجسدية والنفسية وتنتهي أحياناً بالوفاة.

وقد ثبت علمياً أن الرجيم العشوائي يؤثر في تركيز الإنسان أثناء العمل أو الدراسة، كما يتسبب في وقوع حوادث سير مميتة، لذلك كان بعض دول العالم وفي مقدمتها فرنسا على حق بمعاقبة كل من يتبع حمية غذائية قاسية تعرض حياة صاحبها للموت ومعاقبة كل من حرّض على ذلك بالحبس لمدة سنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض