• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

متأثرة بتراجعات حادة للأسواق العالمية

الأسهم المحلية تتكبد 26 مليار درهم خسائر سوقية في أسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يناير 2016

يوسف البستنجي (أبوظبي) تكبدت أسواق المال المحلية خلال الأسبوع الأول من العام الحالي نحو 26 مليار درهم لتتراجع قيمتها السوقية إلى 668 مليار درهم عند مستوى الإغلاق يوم أمس، مقارنة مع قيمة سوقية بلغت 694 مليار درهم بنهاية عام 2015، وذلك بضغط من تراجع أسعار النفط إلى مستويات قياسية جديدة، وانخفاض البورصات العالمية وأسواق المال الإقليمية. وشهدت البورصات العالمية أمس موجة تراجعات حادة وتراجعا قويا في أسعار النفط، ليعود لأدنى مستوياته في 11 عاما، بعد بيانات اقتصادية عالمية سلبية، لاسيما المتعلقة بالاقتصاد الصيني. وعلقت الصين التداول في أسواق الأسهم أمس الخميس بعد خسائر وصلت إلى 7% جراء توقعات سلبية لاقتصادها الثاني عالميا. وأعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» أن سعر سلة خاماتها الـ13 وصل يوم أول أمس الأربعاء إلى 29,71 دولار للبرميل، مواصلا الانخفاض لمستويات قياسية جديدة. وتراجعت في جلسة نهاية الأسبوع أسواق المال السبعة في دول مجلس التعاون الخليجي، وتعمقت خسائرها عندما افتتحت السوق السعودية على انخفاض تجاوزت نسبته 3,7% بعد دقائق من بدء التداولات. وفقدت سوق الكويت المالية 1,7% من قيمتها وبلغت التداولات مستويات لم تبلغها منذ 11 عاما، في حين خسرت سوق عمان 0,1%، والبحرين 0,7%. وبلغت نسبة الانخفاض في مؤشر سوق الإمارات المالي 3,72% خلال الأسبوع الماضي، وبلغ إجمالي قيمة التداول 2,14 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 11 من أصل 128 وعدد الشركات المتراجعة 61 شركة. إلى ذلك، تراجع المؤشر العام لسوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداولات نهاية الأسبوع بنحو 2,78% ليستقر عند مستوى 4120,5 نقطة، وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 19.12 مليار درهم خلال الجلسة. وتم تداول ما يقارب 395,23 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 590 مليون درهم من خلال 7438 صفقة. وتراجع المؤشر العام لسوق العاصمة أبوظبي بنحو 3,16% ليغلق عند مستوى 4135 نقطة تقريبا، وانخفض المؤشر العام لسوق دبي المالي بنحو 3,42% ليستقر عند مستوى 2966,4 نقطة، مغلقا دون مستوى الـ 3000 نقطة لأول مرة في العام الجديد. وانخفضت أسعار الإغلاق لـ 49 شركة تم إبرام صفقات على أسهمها خلال جلسة تداولات الأمس، فيما استقرت 5 شركات وارتفعت أسعار 5 شركات أخرى من إجمالي 59 شركة شهدت تداولات على أسهمها خلال الجلسة. وقال نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية إن انخفاض أسعار النفط إلى مستويات قياسية جديدة، دفع المستثمرين لتسييل جزء من أسهمهم خشية انخفاض أكبر. وأضاف: إن انخفاض الأسواق الأميركية أمس الأول، وافتتاح الأسواق الآسيوية على انخفاض أمس، وكذلك الأسواق الأوروبية وأسواق المنطقة، جميعها عوامل دفعت المستثمرين لمزيد من عمليات البيع في أسواق المال الإقليمية، ومنها أسواق المال المحلية، مبينا أن هذه العوامل شكلت ضغطا كبيرا على الأسعار ودفعت مؤشرات الأسواق للانخفاض. من جهته، قال جمال عجاج مدير عام مركز الشرهان للأسهم، إن الأسواق فتحت على انخفاض، وتعرضت لضغوط إضافية عندما افتتحت جلسة التداول في السوق السعودية على انخفاض كبير، وذلك كله نتيجة تراجع أسعار النفط إلى مستويات قياسية جديدة. إلى ذلك، أكد فادي الغطيس، المحلل المالي، أن انخفاض أسعار النفط دفع الأسواق للتراجع، وما زاد الضغط أن انخفاض الأسعار للعديد من الأسهم دفع بعض البنوك أو شركات مالية لتسييل تلك الأسهم التي اقتربت أسعارها من المستويات السعرية المرهونة عندها. وتفصيلاً تظهر بيانات التداول لجلسة نهاية الأسبوع أن سهم «شركة إعمار العقارية» جاء في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 83,41 مليون درهم موزعة على 16,06 مليون سهم من خلال 763 صفقة. وجاء سهم «شركة أرابتك القابضة» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 60,1 مليون درهم موزعة على 52,58 مليون سهم من خلال 911 صفقة. وحقق سهم «الجرافات البحرية» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 5,67 درهم مرتفعا بنسبة 14,78% من خلال تداول 2729 سهما بقيمة 12,18 ألف درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «شركة أبوظبي لبناء السفن» ليغلق على مستوى 3 دراهم مرتفعا بنسبة 11,94% من خلال تداول 12,96 ألف سهم بقيمة 38,23 ألف درهم. وسجل سهم «شركة رأس الخيمة للإسمنت» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 0,83 درهم مسجلا خسارة بنسبة 7,78% من خلال تداول 25 ألف سهم بقيمة 20,75 ألف درهم. تلاه سهم «بنك أبوظبي التجاري» الذي انخفض بنسبة 7,23% ليغلق على مستوى 6,03 درهم من خلال تداول 2,48 مليون سهم بقيمة 15,3 مليون درهم. مجلس إدارة «دبي للتطوير» يوافق على الاستحواذ على «الرمز كابيتال» دبي (الاتحاد) وافق مجلس إدارة شركة دبي للتطوير في اجتماعه أول أمس، على مقترح الاستحواذ على شركة الرمز كابيتال، وكلف رئيس مجلس الإدارة تعيين شركة للتقييم، لعرض المقترح على الجمعية العمومية للشركة. وأوضحت الشركة في الإشعار الصادر عنها، أنه امتنع كل من العضوين محمد المرتضى الدندشي، وعيسى حارب عن التصويت على هذا البند بسبب وجود تعارض مصالح، ووافق جميع أعضاء مجلس الإدارة المستقلين، والذين ليس لديهم تعارض مصالح مع القرار، على مقترح الاستحواذ على الشركة، وتم تكليف رئيس مجلس الإدارة بتعيين إحدى أكبر شركات التقييم لإجراء التقييم اللازم لعرضه على الجمعية العمومية والتوقيع على كافة الإجراءات اللازمة لهذا التقييم. إلى ذلك، انتخب المجلس معالي خليفة محمد الكندي رئيسا لمجلس إدارة الشركة، وظافر الأحبابي نائبا لرئيس مجلس الإدارة، وتم تحديد سلطاتهما في الشركة، بحسب إشعار صادر عن الشركة أمس، موجه لإدارة سوق دبي المالي. وقالت الشركة، إنه تم تعيين الدكتور فادي كيالي مقررا لمجلس الإدارة، كما ناقش المجلس في اجتماعه موضوع تعيين رئيس تنفيذي للشركة، حيث تم تكليف رئيس مجلس الإدارة، بإيجاد ممن لديه الكفاءة، وعرض الموضوع على اجتماع مجلس الإدارة القادم وتحديد صلاحياته. من جهة أخرى، تم انتخاب وتعيين أعضاء لجنة الترشيحات والمكافآت وتعيين المسؤول عن إدارة الرقابة الداخلية وقسم الامتثال، كما تمت الموافقة على نقل المقر الرئيس للشركة إلى فندق فيرمونت في شارع الشيخ زايد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا