• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أحمد بن محمد: نخوض المنافسات بثقة الأبطال

114 لاعبا يحملون طموحات رياضة الإمارات في «ألعاب الخليج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 أكتوبر 2015

مراد المصري (دبي) وجه سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رسالة تحفيزية إلى وفدنا المشارك في دورة الألعاب الرياضية الثانية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، التي تقام بالمملكة العربية السعودية، خلال الفترة من 15 إلى 26 من الشهر الجاري، بمشاركة 3000 رياضي يتنافسون على 91 ميدالية ملونة. وأكد سموه في الرسالة «أن مشاركة رياضيي الدولة في المحافل على الصعد كافة لا تنحصر في التمثيل فحسب، لكنها تعد رسالة سامية يقدمها أبناء الوطن بمزيد من الجهد والمثابرة والإصرار على تحقيق الغاية الأساسية، وهي إعلاء راية الوطن بصفة مستمرة والتواجد دائما في المقدمة». وتحدث سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، في رسالته للمشاركين قائلا: «عندما يشارك رياضيو وفرق الدولة في المحافل المختلفة، يكون الهدف الأساسي هو التواجد في المقدمة وحصد الألقاب وعدم الاكتفاء بالتمثيل فحسب، لأن ثقافتنا الرياضية المنبثقة من حب التميز والمنافسة الشريفة تحتم علينا التعامل مع الأحداث بنظرة شمولية، ترتكز على الاستفادة من المعطيات كافة، وتعزز مسيرتنا الحافلة لما هو قادم من ارتباطات، بما يخدم طموحاتنا وآمالنا المتجددة». وأضاف سمو رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية: «من هذا المنطلق فأننا نتطلع لرياضيينا وفرقنا خوض غمار منافسات دورة الألعاب الرياضية الثانية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تحتضنها الشقيقة المملكة العربية السعودية، بثقة الأبطال من خلال وضع المراكز الأولى نصب أعينهم لإعلاء راية الوطن، والحفاظ على المكانة الفريدة التي اكتسبتها رياضة الإمارات طوال الفترة الماضية نتيجة حرص وتكاتف أبناء الوطن». وتابع سموه: «إن ما يمنحه الوالد القائد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات من طاقة إيجابية وحماس وشغف لتسجيل الإنجازات في نفوس أبناء الوطن، لهو أكبر محفز يدفعنا جميعاً للعمل المستمر ومضاعفة الجهود، حيث أنه لا بديل عن ترجمة هذه الآمال المعقودة إلا بالتفاني والعمل المخلص الدؤوب». وأوضح سموه: «نؤكد على ضرورة استثمار المشاركة في هذا التجمع الخليجي والاستفادة منها بالشكل الأمثل، لاسيما وأن الدورة الرياضية تتسم بقوة مستوى الفرق المشاركة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الشقيقة، الأمر الذي سيكون له مردود إيجابي على أداء رياضيينا عن طريق خوض المنافسات مع المدارس الخليجية المتنوعة، سواء في الألعاب الفردية أو الجماعية». واختتم سموه حديثه قائلا: «إن استضافة المملكة العربية السعودية الشقيقة لهذا التجمع الذي سيحتضن أبناء الوطن الخليجي الواحد، في أجواء فريدة تسودها الروح الرياضية والمنافسة الشريفة على منشآت رياضية، وبنية تحتية، ومرافق عالية المستوى، ستكون كفيلة بنجاح هذه التظاهرة، متطلعاً أن تعود هذه المشاركة على الجميع بالفائدة المرجوة والنتائج الإيجابية والميداليات، لتعكس مدى التطور الذي تعيشه رياضة الدولة». وكشفت اللجنة الأولمبية في المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر أمس، عن مشاركة 114 رياضياً و61 إدارياً بمجموع 175 ممثلا للدولة في الوفد الرياضي، سيخوضون تحدي حصد الميداليات الملونة في 14 لعبة، وهي: الكرة الطائرة، كرة اليد، كرة السلة، السباحة، ألعاب القوى، الفروسية لفئتي قفز الحواجز وسباق القدرة، رفع الأثقال، الجودو، كرة الطاولة، البولينج، الكاراتيه، سباقات الهجن وكرة الهدف للمكفوفين. وقال عمر عبد الرحمن مدير الوفد المشارك في المنافسات المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، إن الوفد الرسمي سيكون برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، ويضم: معالي عبد الرحمن العويس، المستشار محمد علي الكمالي، اللواء د.أحمد ناصر الرئيسي، عبد المحسن الدوسري، داوود الهاجري، اللواء «م» إسماعيل القرقاوي، يوسف الملا وناصر البدور. وثمن عمر عبد الرحمن، مبادرة اللجنة المنظمة بإطلاق اسم الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، على الميدالية الذهبية لسباق القدرة، مؤكدا أن هذه المبادرة ليست غريبة على الأشقاء في دول الخليج، وتضاعف مهمة منتخبنا المشارك في هذا السباق للتنافس لنيل شرف التتويج بالميدالية التي تحمل الاسم الغالي. وأوضح عبد الرحمن، أنه من الصعب تحديد الرقم المتوقع لعدد الميداليات التي سيحققها الوفد المشارك في الدورة المقبلة، لكنه تمنى أن يوجد في المقدمة وينافس على مواقع الصدارة، خصوصا مع مشاركته في 14 لعبة من أصل 15 يتم تنظيمها، حيث تم الاعتذار عن المشاركة عن مسابقة كرة القدم فقط. وأوضح عمر عبد الرحمن، رداً على الموضوع الذي طرحته «الاتحاد» بخصوص التفرغ الرياضي الذي عانت منه عدة ألعاب مشاركة، وقال: «حاولنا التواصل بالطرق المتاحة لحل هذه الأمور بالنسبة للاتحادات، وسعينا من خلال المسؤولين للتغلب على العقبات ومساعدة المنتخبات على الظهور المشرف بالمنافسات»، فيما أشار أن اعتذار اتحاد كرة القدم عن التواجد في الحدث، جاء بسبب ازدحام روزنامة الموسم الحالي. /////////// اعتماد برنامج المسابقات الطائرة تحلِّق في أجواء الدمام الاثنين المقبل دبي (الاتحاد) تدشن الكرة الطائرة مشوار منافسات الإمارات في الدورة، عندما يلاقي منتخبنا نظيره السعودي بصالة الرئاسة العامة لرعاية الشباب في الدمام الإثنين المقبل قبل أن يواجه الفريق العماني يوم الثلاثاء، ثم يلاقي الفريقين البحريني والقطري يومي 15، 16 على الترتيب، فيما يختتم مبارياته 18 من الشهر الجاري بلقاء الفريق الكويتي. وتحتضن صالة مدينة الأمير سعود بن جلوي بالراكة فاعليات لعبة كرة الهدف للمكفوفين، حيث يستهل منتخبنا المنافسات الثلاثاء المقبل بمواجهة البحرين، ثم يخوض ثاني لقاءاته في اليوم الذي يليه مع الكويت، على أن يواجه نظيره القطري يوم 16 من ذات الشهر، ثم يخوض اللقاء الختامي 17 أكتوبر مع الفريق السعودي. ويفتتح أبيض اليد مشواره بمواجهة الأزرق الكويتي التي ستجمع بينهما 16 أكتوبر المقبل بمدينة الأمير نايف بن عبد العزيز بالقطيف، ثم يلتقي في المباراة الثانية مع البحرين 17 أكتوبر، وتقام البطولة بنظام دوري من مجموعة واحدة، على أن يتحدد ترتيب الفرق في نهاية الجولة الأخيرة، ويلتقي في المباراة الثالثة مع السعودية يوم 19 أكتوبر، ثم عمان يوم 20 أكتوبر، على أن يختتم مشواره في البطولة بلقاء قطر يوم 22 أكتوبر الجاري. كما يخوض منتخبنا الوطني لكرة السلة غمار المنافسات بصالة الرئاسة العامة لرعاية الشباب بالدمام ما بين الفترة من 21 - 25 من الشهر الجاري، إذ يلاقي البحرين في مستهل مشواره ثم الكويت، وقطر، على أن يختتم المشاركات بلقاء منتخب البلد المستضيف الفريق السعودي. وتحتضن صالة مدينة الأمير سعود بن جلوي بالراكة رياضات الجودو، والكاراتيه، ورفع الأثقال، فيما يستضيف نادي الاتفاق منافسات كرة الطاولة، ومنتجع نوفا بالرياض وميدان بقيق بالمنطقة الشرقية بمنافسات الفروسية لفئتي الحواجز والقدرة على الترتيب، وميدان فهد بن عبد العزيز بالنعيرية لسباقات الهجن، وألعاب القوى بمدينة الأمير نايف بن عبد العزيز بالقطيف، إلى جانب منافسات السباحة بصالة الرئاسة العامة بالدمام. ناصر غريب: 8 ألعاب قادرة على حصد الميداليات دبي (الاتحاد) أوضح الناصر غريب، المدير الفني للجنة الأولمبية، أن الرياضة غير خاضعة للتوقعات الدقيقة دائماً، لكن اللجنة تضع في الحسبان قدرة رياضيينا على التنافس في 13 لعبة على الأقل، 8 منها ستكون قادرة على تحقيق ميدالية على الأقل، منها: الهجن والفروسية والكاراتيه والبولينج وغيرها، فيما ستكون هناك توقعات متباينة لبقية الألعاب. وأوضح الغريب، أن الدورة المقبلة تعتبر محطة مهمة للتحضير للمستقبل، خصوصا أن العام المقبل يشهد تنظيم الإمارات دورة ألعاب خليجية للناشئين العام المقبل، ستكون فرصة لإعداد الجيل الصاعد، وصولاً إلى دورة الألعاب الأولمبية للشباب التي تقام بالأرجنتين التي تسعى اللجنة للمشاركة فيها بالتأهل وليس ببطاقة دعوة، كما كان الحال في دورة سنغافورة الماضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا