• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بيع كاميرا عائدة من مهمة بالقمر في مزاد بفيينا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 فبراير 2014

فيينا (أ ف ب) - تعرض آلة التصوير الفوتوغرافي الوحيدة التي عادت إلى الأرض من مهمات أبولو لاستكشاف سطح القمر بين عامي 1969 و1972، في مزاد علني بفيينا يوم الثاني والعشرين من مارس المقبل، بحسب ما أعلنت دار وستليخت.

ويقدر ثمن آلة التصوير هذه، التي يمكن أن توثق إلى بزة رائد الفضاء، بما بين 150 ألف يورو و200 ألف، بحسب ما أفاد بيتر كولن مؤسس دار وستليخت الشهيرة عالمياً في عرض المقتنيات المتعلقة بالتصوير.

وأوضح كولن أن وكالة الفضاء الأميركية استخدمت أربع عشرة آلة تصوير فوتوغرافي، في مهمات استكشاف القمر المتتابعة اعتباراً من مهمة أبولو 11 وحتى أبولو 17، لكن آلة تصوير واحدة فقط أعيدت إلى الأرض.

أما الكاميرات الثلاث عشرة الأخرى، التي يبلغ وزن كل منها كيلوجرامات عدة، فقد تركت على سطح القمر ليتسنى لرواد الفضاء نقل صخور قمرية إلى الأرض مكانها، إذ إن زيادة الوزن تشكل عامل قلق كبير في المهمات الفضائية.

واستخدم رائد الفضاء الأميركي جيم أروين آلة التصوير هذه والتقط بها 299 صورة خلال ثلاثة أيام أمضاها على سطح القمر في مهمة أبولو 15.

وهذه الكاميرا مزودة في داخلها بلوحة صغيرة تحمل الرقم 38، وهو الرقم الذي يظهر في صور وكالة الفضاء الأميركية، ما يؤكد أنها هي التي كانت فعلاً على سطح القمر.

وسبق أن باعت دار وستليخت في مزاد علني عام 2012، آلة التصوير الأغلى ثمناً في العالم، وهي من طراز لايكا تعود إلى عام 1923، مقابل 2,16 مليون يورو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا