• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وفاة رائد الرواية البوليسية السويدي هينينغ مانكل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 أكتوبر 2015

إعداد: مدني قصري

توفي الكاتب السويدي هينينغ مانكل مساء الإثنين عن عمر يناهز 67 عاماً وهو الذي كان معروفاً في جميع أنحاء العالم كمؤلف لسلسلة من الروايات البوليسية بطلها المفتش كورت فلاندر. وقد باع هينينغ مانكل الذي تُرجمت أعماله إلى أكثر من 35 لغة، ومنها العربية، أربعين مليون نسخة في أنحاء العالم.

هينينغ مانكل، الذي كان كاتباً مسرحياً أيضاً ومؤلف كتب أطفال، كان معروفاً أيضاً بالتزامه السياسي، لا سيما في صالح القضية الفلسطينية.

وكان كشف في يناير كانون الثاني عام 2014 أنه يعاني من مرض السرطان. سيرته الذاتية «الرمال المتحركة»، والذي يروي فيها قصته مع السرطان صدرت للتو باللغة الفرنسية عن دار النشر «سُويْ».

بحكم ميوله اليسارية وصف هينينغ في رواياته فساد المجتمع السويدي الذي يواجه في النهاية دولة الرفاه. كما وصف في رواياته الكواليس المظلمة لنموذج الشمال. ففيه قال كاتب القصة البوليسية أوليفييه تروك: «كان هينيغ يمارس دوره كناقد للحزب الديمقراطي الاجتماعي الذي خان الطبقة العاملة»..

وكان هينينغ معروفاً بتأييده اللامحدود للفلسطينيين. لقد قدم في الآونة الأخيرة دعمه الكامل للعديد من السفن الإنسانية المتجهة إلى غزة. وقد كتبت دار نشر ليوبارد التي أسسها في العام 2001 مع الناشر دان إسرائيل «إن تضامنه مع الضعفاء والمضطهدين يجتاز أعماله مثل خيط أحمر».

ولدى سماعه الخبر قال دان إسرائيل الذي التقى الكاتب قبل أيام من رحيله «كانت الكتابة عملاً حيوياً عند هينينغ».

قَدَمٌ في الثلج، وقَدَمٌ في الرمال. يقول النقاد إنه من هذا الفارق الكبير وُلدت روايات هينينغ مانكل البوليسية. فمنذ أكثر من عشرين عاماً، ظل هينينغ يقسم وقته بين مابوتو، عاصمة موزمبيق حيث يدير مسرح أفينيدا، وبين السويد التي ولد فيها في عام 1948، وحيث يقضي فيها عدة أشهر في السنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا