• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد أن غياب «التخطيط» يحد من سقف الطموحات

علي بوجسيم: لا أفكر في خوض انتخابات اتحاد الكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 أكتوبر 2015

أسامة أحمد (الشارقة)

أكد علي بوجسيم، الحكم المونديالي السابق وعضو مجلس دبي الرياضي، أنه لا يفكر في الترشح بانتخابات اتحاد الكرة في الدورة الجديدة، وقال في تصريحات لـ«الاتحاد»: «لا أفكر في ذلك، وليست لدي قناعة بالعمل في الاتحاد، خصوصاً في ظل غياب الخطط العلمية والعملية، حيث لا يستطيع الشخص الذي يتولى المسؤولية تنفيذ الخطط على أكمل وجه، وخصوصاً أن هناك أشياء لها تأثير كبير تحد من سقف الطموحات». وأضاف: «المهم الآن أن نفكر في المناصب الإدارية الخارجية، فقد حان الوقت لتواجد الإمارات في المناصب العالمية والقارية وعمل خطة لتحقيق ذلك، وخصوصاً أنها تملك الإمكانات التي تؤهلها لبلوغ ذلك».

ويرى بوجسيم، أن معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم مؤهل للترشح لرئاسة الاتحاد القاري والفوز بأكبر المناصب، خصوصاً أنه يملك من الطموح الذي يؤهله للتواجد على قمة الاتحاد الآسيوي، لأن الإمارات دائماً مقنعة أمام العالم وتزخر بالكفاءات القادرة على التواجد في هذه المناصب الرفيعة، مبيناً أن الرميثي كفاءة إدارية نفخر بها. وقال بوجسيم: «يجب أن يقف الجميع مع ترشح الرميثي لرئاسة الاتحاد القاري، لأهمية المرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من المسؤولية من أجل حضور أبناء الإمارات في جميع المناصب القارية والعالمية، بما يتوازى مع النقلة النوعية التي حدثت للدولة في جميع المجالات».

وأضاف: «يجب ألا يكون طموحنا هو التأهل إلى نهائيات كأس العالم فقط، وإنما حضور إداريينا في جميع المناصب العالية والاتحادين الدولي لكرة القدم والقاري».

وقال: «للأسف دورنا الخارجي ضعيف، ولا يتناسب مع دولة بحجم وسمعة الإمارات، في ظل غياب الخطط من أجل تولي الكفاءات الإدارية الإماراتية أرفع المناصب الرياضية، وخصوصاً أننا نكسب في الملاعب بجدارة ونخسر المناصب الإدارية بسهولة».

وكشف بوجسيم عن ترشحه من قبل اتحاد الكرة، لرئاسة لجنة حكام آسيا، مشيراً إلى أن ترشحه اصطدم بلائحة أن يكون رؤساء اللجان أعضاء في المكتب التنفيذي، مبيناً أنه كان يجب استثناؤه من هذا الشرط، لأنه سبق أن تم استثناء رئيس الاتحاد الآسيوي الحالي في فترة سابقة، حينما عمل في رئاسة إحدى اللجان، ولم يكن آنذاك عضواً في المكتب التنفيذي. وأشار الحكم المونديالي السابق إلى أن المنصب المناسب الذي يتناسب مع خبراته في الاتحاد الآسيوي هو رئيس أو نائب رئيس لجنة الحكام القارية، مبيناً أن رئيس لجنة الحكام في «القارة الصفراء» ليس له علاقة بالتحكيم، مما يؤدي إلى العديد من الأخطاء، وبالتالي اختلال معادلات هذا الجهاز المهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا