• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الإمارات تشارك في اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تشارك دولة الإمارات ممثلة بوزارة المالية والمصرف المركزي في الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي التي تنعقد بعد غد الجمعة في ليما، بيرو.

ويترأس معالي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية وفد الدولة المشارك في تلك الاجتماعات، التي تعد ملتقى عالمياً مميزاً تجمع أروقته عدداً كبيراً من وزراء المالية، محافظي البنوك المركزية، كبار المسؤولين من القطاع المالي والقطاع الخاص وأبرز الأكاديميين على مستوى العالم.

وتنطلق فعاليات الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي لعام 2015 عقب انعقاد الجلسة الافتتاحية التي يشارك فيها بجميع الوزراء والمحافظين.

ويضم الوفد الإماراتي في عضويته كلاً من معالي مبارك راشد المنصوري، محافظ المصرف المركزي؛ ويونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية؛ وخالد علي البستاني، وكيل الوزارة المساعد لقطاع العلاقات المالية الدولية، بالإضافة إلى عدد من مسؤولي وزارة المالية.

وقال معالي عبيد حميد الطاير: «تعتبر دولة الإمارات الاجتماعات الدورية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي سواء السنوية أو اجتماعات الربيع، فرصة حقيقية لها لتقديم تصوراتها واستعراض مقترحاتها في سبيل دعم وتطوير الاقتصاد العالمي، وتعزيز مبادرات الشراكة التي تربط دولة الإمارات مع المنظمات المالية العالمية في سبيل دعم فرص ارتقاء المجتمعات الإنسانية من خلال تنفيذ المبادرات التنموية المتنوعة».

وتناقش هذه الاجتماعات مبادرات وأفكار مشاريع مطروحة من مختلف دول العالم، تهدف في مجملها إلى دعم فرص تطوير الاقتصاد العالمي، تعظيم مناحي التنمية الاقتصادية، القضاء على الفقر وتفعيل خطط واستراتيجيات تقديم المعونات والاستفادة منها. كما تعد هذه الاجتماعات منصة ديناميكية لندوات ومؤتمرات صحفية ولقاءات إقليمية تهدف إلى مناقشة آخر التطورات التي يشهدها النظام المالي والاقتصادي العالمي ومجالات التنمية الدولية.

كما تشهد الاجتماعات تنظيم ندوات ومؤتمرات صحفية ولقاءات إقليمية ستناقش في مجملها الحالة التي يعيشها النظام المالي والاقتصادي العالمي ومجالات التنمية الدولية، ومن المتوقع أن يحضر الاجتماعات السنوية نحو 13 ألف شخص، تشمل المحافظين أو ممثليهم، إلى جانب أعضاء الوفود الدولية، والمراقبين من المنظمات الحكومية الدولية كمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، ومنظمة التجارة العالمية، وممثلين للمؤسسات والكيانات المالية كمجلس الاستقرار المالي، وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا