• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

الحكومة اليمنية تجدد دعم الجهود السعودية الإماراتية لوقف النار في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 فبراير 2018

عدن (الاتحاد، وكالات)

أكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر أمس أن الحكومة ستعمل على عودة الأمور إلى طبيعتها في عدن وبقية المحافظات المحررة ضمن الجهود المبذولة لاستعادة الدولة من سيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية، مشيرا خلال اجتماع لمجلس الوزراء في عدن إلى أن الشرعية ستسعى إلى مصالحة اجتماعية في عدن والمحافظات المجاورة كخطوة على طريق مصالحة وطنية شاملة في اليمن.

وطالب رئيس الوزراء بدعم الدعوة إلى السلام ووقف التحريض المناطقي والطائفي والتركيز على الهدف الرئيسي المتمثل في دحر الانقلاب الحوثي الإيراني واستعادة الدولة، والتوجه نحو بناء اليمن الجديد اليمن الاتحادي. وأكد أن حكومته تبذل جهودا بدعم التحالف العربي لتطبيع الحياة والاهتمام بمصالح المواطنين ورعايتهم. وشدد على تقديم الدعم لجهود اللجنة السعودية الإماراتية العسكرية المكلفة بفرض وقف شامل لإطلاق النار في عدن. موجهاً شكره للتحالف على هذا الجهد الأخوي المطلوب لنزع فتيل الفتنة، ومنع التمرد من الذهاب باليمن إلى المجهول.

وقال ابن دغر «نحن نثق في قيادة التحالف وفي دول التحالف، الحقيقة وحدها هي التي ستحدد سير العدالة، وتحمل مسؤولية، من كان مسؤولاً عن الأحداث الأليمة في عدن وسنترك للمحققين تحديد أسبابها، وما لم تكشفه السياسة اليوم سوف تتبدى حقيقته غداً». وخاطب ابن دغر «المجلس الانتقالي الجنوبي» «قلنا لهم ومازلنا نقول تحولوا إلى حزب سياسي، وادخلوا أول انتخابات وستفوزون، ولديكم فرصة كبيرة للوصول للسلطة في المحافظات الجنوبية والشرقية، وحينها تستطيعون إدارة حوار ونقاش مع بقية القوى الوطنية على مطالبكم، أما مجلس انتقالي ولديكم جيش وتريدون فرض إرادتكم بقوة السلاح، فذلك سيصطدم بالشرعية التي ينبغي عليها الدفاع عن الدستور، والدفاع عن المصالح العليا للبلاد ومنها الوحدة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا