• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أولاند يدعو إلى الحوار بين «أير فرانس» والعمال المضربين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 أكتوبر 2015

لوهافر (فرنسا) (أ ف ب)

أدان الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند أمس العنف الذي تعرض له مديرو شركة أير فرانس من قبل عمال مضربين، ووصفه بأنه «غير مقبول» مؤكدا انه يهدد بتشويه صورة فرنسا.

وصرح أولاند خلال زيارة إلى كلية بحرية في شمال فرنسا أن «الحوار الاجتماعي مهم، وعندما يقاطعه العنف والخلافات فإنه يأخذ شكلا غير مقبول ويمكن ان تكون له تأثيرات سلبية على صورة وجاذبية» البلاد.

ودعا الرئيس الفرنسي إلى «الحوار المسؤول مع الإدارة التي تتخذ قرارات تأخرت كثيرا، ومع قادة النقابات الذين يملكون الورقة الوحيدة الممكنة وهي التسوية والمفاوضات».

والاثنين هاجم العمال مدير شؤون الموظفين في الشركة كزافييه بروسيتا ومزقوا قميصه، ما اضطره إلى تسلق سياج شائك بعد ان داهم مئات العمال المضربين اجتماعا لمجلس الإدارة احتجاجا على خطط الشركة الاستغناء عن 2900 موظف.

كما هاجم المحتجون بيار بليسونييه المسؤول عن قسم الرحلات الطويلة، ومزقوا قميصه وسترته. وتحاول شركة أير فرانس التي اندمجت مع الخطوط الهولندية كاي آل ام في 2004، خفض النفقات خلال عامين بمقدار 1,8 مليار يورو.

وخلال العامين 2012 و2014 استغنت الشركة عن 5500 عامل غادروا الشركة طوعا، وسط منافستها مع شركات الطيران المنخفض الأسعار وشركات الطيران الخليجية.

وقال مسؤولو «أير فرانس» أمس الأول إن خطة إعادة هيكلة الشركة ستتضمن الاستغناء عن نحو 2900 وظيفة بينها 300 وظيفة طيار و900 وظيفة ضيافة جوية و1700 من الخدمات الأرضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا