• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الحكومة اليابانية تؤكد مقتل الرهينة بيد «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

عواصم (وكالات)

أكد رئيس وزراء اليابان شينزو آبي أمس، صحة الفيديو الذي أظهر جثة رهينة ياباني قطع «داعش» رأسه، ووجه تعازيه إلى عائلة الضحية هارونا يوكاوا. وقال «مثل هذه الأعمال الإرهابية دنيئة وغير مقبولة وتثير الاستياء».

ودعا آبي إلى الإفراج فورا عن الرهينة الثاني الصحفي كينجي جوتو الذي خطفه «داعش» نهاية أكتوبر، مؤكدا «سنواصل مكافحة الإرهاب إلى جانب الأسرة الدولية». وقالت الحكومة اليابانية إنه ليس هناك أي اتصال مع الخاطفين، لكن يجري العمل مع الأردن ودول أخرى لضمان إطلاق جوتو.

وقدم الرئيس الأميركي باراك أوباما تعازيه لرئيس وزراء اليابان والشعب الياباني، وقال «نقف إلى جانب حليفتنا اليابان». وفيما اعتبر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن هذه الجريمة «تذكر من جديد بوحشية هؤلاء الإرهابيين»، ندد كل من الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند وزير الخارجية الألماني فرانك شتاينماير وزيرة خارجة الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني بهذه الجريمة. وأعربت مصر عن إدانتها واستهجانها الكامل للجريمة ، مؤكدة أنها «تتنافى مع تعاليم الإسلام».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا