• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

كشف عنها ديبلوماسي منشق

خطة سورية لتفجير المشاعر المقدسة بمكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 يناير 2013

ا ف ب

ذكرت صحيفة سعودية اليوم السبت، نقلا عن دبلوماسي سوري منشق ان السلطات السعودية ابعدت في اكتوبر الماضي ثلاثة من الموظفين في القنصلية السورية في جدة، بسبب التخطيط لتفجير في مكة اثناء موسم الحج.

ونقلت "الحياة" عمن وصفته بانه مسؤول التجنيد السابق للجيش السوري في القنصلية عماد معين الحراكي انه "كشف للسلطات السعودية في 23 اكتوبر، ان نائب القنصل العام حينها شوقي الشماط ابلغه بانه اختير لتنفيذ عملية تفجير في مكة يوم وقفة الحجاج على صعيد عرفات".

واضاف الحراكي انه "احاط الجهات السعودية المختصة بوجود خلية تضم اكثر من عشرين شخصا كانوا على اتصال مباشر بالشماط والقنصلية السورية في جدة".

وقال ان "الاختيار وقع عليه لتنفيذ عملية التفجير دون تحديد المكان". وكانت السعودية ابعدت في 25 اكتوبر ثلاثة من الموظفين في القنصلية السورية "لما لوحظ عليهم من مسلك يتنافى مع مهامهم المرتبطة بعملهم القنصلي"، بحسب مسؤول في وزارة الخارجية لم يؤكد ما اذا كان الثلاثة من الدبلوماسيين ام لا.

وتابع الحراكي "كنت في تايلاند في رحلة سياحية مع اسرتي، واتصل بي نائب القنصل السابق الشماط، ليخبرني انه تم اختياري لاقوم بعملية داخل المشاعر المقدسة في مكة المكرمة في يوم عرفة، نظرا الى انشغال القوات الامنية".

واوضح انه "جريا على عادة استخبارات النظام السوري، فإن المحادثة الهاتفية لم تكشف تفاصيل المخطط التخريبي".

واكد ان "اللجنة المسؤولة عن التخطيط لعمليات التفجير والتخريب لدى القنصلية السورية في جدة تتكون من ثلاثة دبلوماسيين هم الشماط، وضابط امن الدولة العميد ابراهيم الفشتكي، وعنصر المخابرات السورية فرع فلسطين علي قدسية ابن عم نائب رئيس الامن القومي في سورية اللواء عبد الفتاح قدسية".

     
 

الحمد لله سلمت

مكة الله حاميها، لا يمكن ان يتضرر فيها احد لان الله حاميها، و كيف يتضرر شخص إن كان تحت حماية الله ؟

محمد الهاشمي | 2013-01-26

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا