• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

نظمت «ملتقى أبوظبي بلجيكا للأعمال» بحضور 150 مؤسسة

«غرفة أبوظبي» تدعو لإقامة مشروعات صناعية مشتركة مع بلجيكا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدكتور الطاهر مصبح الكندي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة أبوظبي، أهمية إقامة مشروعات صناعية مشتركة بين الشركات والمؤسسات الوطنية في إمارة أبوظبي وبلجيكا، داعياً الشركات والمؤسسات في بلجيكا للاستفادة من الفرص المختلفة المتاحة في أبوظبي والمميزات المتعددة التي توفرها للشركات الأجنبية الراغبة في الاستثمار في الإمارة.

وقال خلال ملتقى أبوظبي بلجيكا للأعمال الذي نظمته غرفة أبوظبي أمس، بحضور بيتر دي كريم وزير الدولة للتجارة الخارجية في مملكة بلجيكا، ودومينيك مينو سفيرة مملكة بلجيكا لدى الدولة، إن الغرفة تسعى إلى استقطاب المزيد من المشاركة البلجيكية في مجال المشاريع الصناعية التي تقام والمخطط لتنفيذها خلال السنوات المقبلة، ما يوفر فرصاً مميزة لهذه الشركات لزيادة وجودها وتعزيز شراكاتها مع الشركات الوطنية وزيادة استثماراتها في إمارة أبوظبي، ونقل التكنولوجيا والخبرة البلجيكية المتقدمة التي تناسب احتياجات ومتطلبات الإمارة المستقبلية.

وحضر الملتقى سند المقبالي، وأحمد آل سودين، وحمد العوضي، وخان زمان، أعضاء مجلس إدارة الغرفة، ومحمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي، ورؤساء ومديرو أكثر من 150 شركة ومؤسسة إماراتية وبلجيكية، وعدد من ممثلي الهيئات والمؤسسات الاقتصادية الرسمية في البلدين.

وأشار الكندي إلى متانة وعمق علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري والفني التي تربط دولة الإمارات عامة وإمارة أبوظبي بشكل خاص مع بلجيكا، مؤكداً أن الملتقى يوفر فرصة متميزة لبحث السبل الكفيلة برفع حجم وقيمة المبادلات التجارية وتعزيز التعاون الاستثماري بين الشركات في إمارة أبوظبي وبلجيكا، وبما يرقى إلى تأسيس شراكة اقتصادية استراتيجية بين الجانبين.

كما دعا الكندي الشركات البلجيكية للاستفادة من موقع إمارة أبوظبي المتميز في عمليات الشحن والتخزين وإعادة التصدير، والاستفادة كذلك من الخدمات المتوفرة في الإمارة لدخول أسواق دول المنطقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا