• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«فنية اتحاد الكرة» تستعرض نشاطها وبرامج عملها

162 مدرباً مواطناً حصلوا على الرخصة منهم 118 بـ «المحترفين» و«الأولى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 أكتوبر 2015

منير رحومة (دبي)

استعرضت الإدارة الفنية باتحاد الكرة، نشاط اللجنة وخطط وبرامج عملها منذ تشكيلها في مارس 2014، وحتى الموسم المقبل 2016/‏2015، وذلك بالتطرق إلى أبرز ما تم إنجازه في الأقسام الخمسة التي استحدثتها، بهدف تطوير اللعبة والارتقاء بالمدربين والمحاضرين وتنظيم مهنة التدريب، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة الفنية، بحضور يوسف يعقوب السركال رئيس اتحاد الكرة، بهدف استعراض أبرز البرامج والخطط التي تسهر اللجنة الفنية على تطبيقها في مختلف المجالات.

وفي بداية المؤتمر، أكد السركال أن اتحاد الكرة كان خلال الفترة الماضية مهتماً بالعمل الميداني دون النظر إلى الجوانب الأكاديمية، لذلك تمت الاستعانة بالخبير العربي الدكتور بلحسن مالوش صاحب التجربة الدولية الطويلة مع (الفيفا) لتقديم الإضافة المرجوة، وأضاف أن الاتحاد لاحظ تغييراً في أسلوب عمل اللجنة الفنية فنياً وأكاديمياً، وبدأت النتائج تظهر حتى يكون لكل عمل خطة واضحة تسهم في تحقيق الاستفادة للأجيال المقبلة، وأشار أيضاً إلى أن نتائج العمل بدأت تظهر كذلك على مستوى زيادة عدد المدرب المواطن، مشدداً على أن المهمة لا يتحملها الاتحاد وحده بل على المدرب المواطن أيضاً أن يعمل باجتهاد في الميدان لفرض نفسه، وتحقيق النجاح المطلوب.

واستعرض بلحسن مالوش مدرب الإدارة الفنية باتحاد الكرة في بداية المؤتمر، الهيكل التنظيمي الذي تقوم عليه الإدارة الفني، والذي يضم بالأساس خمسة أقسام هي: التدريب ومراكز التدريب والأكاديميات والواعدين والكرة النوعية المتمثلة في الشاطئية والصالات والنسائية، بالإضافة إلى قسم التحليل الفني والبحث العلمي والتوثيق، وأوضح أن مهام قسم التطوير تتمثل في إعداد المدربين في جميع الاختصاصات، وإعداد المحاضرين المواطنين وزيادة عددهم، وتنظيم مهنة التدريب وإصدار رخص مزاولة المهنة، بالإضافة إلى طلب الاعتراف بالكفاءة أو معادلة الشهادات الأجنبية للمدربين والعاملين في الأندية من قبل الاتحاد الآسيوي، وتنظيم الدورات التدريبية والتثقيفية، إلى جانب العمل على تطوير مناهج الدورات التدريبية.

وكشف مالوش أيضاً عن أن اللجنة برمجت 27 دورة لعام 2015، على أن ترتفع إلى 32 دورة تحت إشراف الاتحادين الآسيوي والدولي خلال السنة المقبلة، مشيراً إلى أن منهجية برمجة الدورات التدريبية التي ينظمها الاتحاد، تقام حسب احتياجات الأندية، وشروط لجنة دوري المحترفين، واحتياجات الأكاديميات الخاصة المسجلة في الاتحاد، بالإضافة إلى احتياجات برنامج تطوير كرة القدم للواعدين، واحتياجات كرة القدم النوعية.

وأضاف أن عدد المدربين المواطنين الحاصلين على رخص تدريب حسب مختلف المستويات لموسم 2015/‏ 2016 بلغ 162 مدرباً، إلى جانب 323 مدرباً وافداً، أي بمجموع 585 مدرباً، وتكون بذلك نسبة المدربين المواطنين 33,4% مقابل 66,6% لجنسيات أخرى، ويبلغ عدد المدربين العاملين بأندية المحترفين 75 مدرباً، وبأندية الدرجة الأولى 43 مدرباً، بينما يبلغ عدد المدربين من جنسيات أخرى 296 مدرباً، ليكون العدد الإجمالي 414 مدرباً ينشطون في أنديتنا، وبالنسبة للمدربين غير المسجلين، فيبلغ 71 مدرباً، منهم 44 مدرباً مواطناً، و27 مدرباً من جنسيات أخرى، وتقدر بذلك نسبة المدربين المواطنين غير المسجلين 62% مقابل 38% من جنسيات أخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا