• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

خطوة جديدة في التمكين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 أكتوبر 2015

شهدت الأيام الماضية إحدى أبرز الخطوات التي قطعتها دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث ارتسمت ملامح مشهد مشرق رسمه الإماراتيون لوطنهم.

«الفائز هو الوطن»، مقولة كانت عنواناً للعرس الانتخابي الذي شهدته الدولة لاختيار نصف أعضاء المجلس الوطني الاتحادي لدورة برلمانية جديدة، تمتد أربع سنوات مقبلة، حيث رسم أبناء الإمارات صورة مشرقة للديمقراطية الحقيقية في العملية الانتخابية التي تمثل إحدى أبرز خطوات التمكين السياسي التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في عام 2005، لتحقيق التنمية الشاملة، والارتقاء إلى مصاف الدول الأكثر تطوراً في العالم.

الانتخابات مرت بأحسن صورة، وأظهرت للعالم الوجه الحضاري الحقيقي لدولة الإمارات التي تنعم بديمقراطية راسخة ومتجذرة منذ القدم، كما وصفها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لدى تفقد سموه سير العملية الانتخابية «الديمقراطية في بلادنا راسخة، ومتجذرة في مجتمعنا، منذ عهد الأجداد والآباء الذين ورثناها عنهم بكل فخر وإيمان بموروثنا الاجتماعي والثقافي والديني، من دون تفريط بهذا التراث العربي الإسلامي العريق»، وقال سموه: «هكذا نشأنا وتربينا في مجالس آبائنا وأجدادنا، ونحن نربي أبناءنا حاضراً على التشبث بهذه العادات والتقاليد الأصيلة كي يكونوا في المستقبل خير خلف لخير سلف، وليشركوا المواطن في كل الشؤون التي تمس حياتهم ومستقبلهم وسعادتهم».

لا نريد أن نتحدث عن سلاسة الإجراءات الانتخابية وشفافيتها التي رافقت التصويت في مراحله المختلفة - مع أهميتها-، بل نريد أن نشير هنا إلى الترجمة الحقيقية للمشاركة الفعلية لأبناء الوطن مع قيادتهم الرشيدة في صنع مستقبل الإمارات التي أضحت حديث العالم المتحضر في التطور والازدهار في كافة المجالات.

زينة الحياري - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا