• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

التحالف يؤمن مدخل البحر الأحمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 أكتوبر 2015

جزيرة بريم (اليمن) (رويترز)

ربما تكون جزيرة بريم التي تعرف بالعربية باسم ميون رقعة صغيرة من الصخور البركانية عند مدخل البحر الأحمر، لكن انتزاع قوات التحالف العربي السيطرة عليها من المتمردين الحوثيين يمثل انتصارا كبيرا لقي ترحيبا من الحكومة اليمنية وحلفائها. وقال رامي فهمي ميوني وهو زعيم قبلي من السكان الأصليين للجزيرة وقائد مقاتلي الفصائل المسلحة بها للصحفيين الذين نقلتهم القوات الإماراتية بالطائرة إلى ميون للقيام بجولة «قوات التحالف وقوات المقاومة من أبناء الجزيرة أمنتها الآن بالكامل».

وتبدو المباني المطلية باللون الأبيض وترجع في عهد الاستعمار البريطاني بالجزيرة مثل موقع تصوير سينمائي مهجور تحت حرارة الشمس الحارقة وقد شهدت اكثر من حدث تاريخي كبير في القرن الماضي. وقال ميوني الزعيم المحلي لبعض أبناء سكان الجزيرة العائدين ومعهم بنادق الكلاشينكوف «لتحرير» الجزيرة «مازالت عودة الحياة إلى طبيعتها تواجه عقبات ضخمة»، وأضاف «زرع الحوثيون عشرات الألغام لمنعنا من استعادتها..كانت المعركة عنيفة واستغرقت عدة ساعات لكن محطة الكهرباء دمرت ولا يمكن ضخ المياه».

ووقف مسلح يمني يرتدي الزي التقليدي ويحمل علم الإمارات خلفه بينما استعدت قوات التحالف للإقلاع من الجزيرة في طائرة هليكوبتر من طراز بلاكهوك.

وقال المحلل اليمني فارع المسلمي إنه كان هناك دوما حديث عن تعرض مضيق باب المندب للخطر وأن الصواريخ ستهدد التجارة هناك ذات يوم لكنها منطقة نائية وكانت مكانا ليس به سوى عدد قليل من الجنود المرهقين والشاحنات التي تهرب المشروبات الكحولية»، لكنه أقر أيضا بأن التحرك العسكري مهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا