• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

جولة اشتداد المنافسة

الأهلي 50 .. رقم جديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 مارس 2016

عمران محمد (دبي)

تعتبر مواصلة الأهلي لصدارته بجدول ترتيب دوري الخليج العربي، هو العنوان الأبرز لهذه الجولة، الفريق تمكن من تحقيق فوز ثنائي على دبا في الفجيرة، سياو أبرز العلامات التي أسهمت في تحقيق الفوز للأهلي في المباراة.

وفي المواجهة المقابلة لم يكن أمام العين سوى الفوز للاستمرار في المطاردة ليحقق انتصاراً مهماً وصعباً على الجزيرة بثلاثية دوجلاس الذي قدم ظهوره الأبرز طوال مشاركاته في الدوري هذا الموسم منذ انتقاله إلى «البنفسج»، مع فتح باب الانتقالات الشتوية، أما الوصل فقد وصل إلى المركز الثالث رغم تقديمه أسوأ عروضه، وتعادله مع الإمارات، في اللقاء الأخير له على ستاد الوصل في دوري الخليج العربي، تعادل «الأصفر» بمثابة نقطة الوصول خلف المتصدر وملاحقه، مستغلاً خسارة النصر من الشباب بهدف وحيد سجله مدافعه علي العامري بالخطأ في مرمى فريقه.

الفريق «الأزرق» واصل عزف اللحن الحزين، وتكبد الخسارة الثالثة في المواجهات الخمس الأخيرة، أما الشباب، فقد ارتفعت أسهمه مجدداً، وحقق انتصارين متتاليين، الأول على العين في الجولة الماضية، والثاني على ملعبه وأمام «الأزرق»، ليوقف سلسلة النتائج السلبية التي عانى منها الفريق، منذ بداية الدور الثاني.

فيما تمسك الوحدة بالمركز الخامس، وبفارق نقطة واحدة عن النصر، بعد أن استعاد نفسه، بتحقيق الفوز على الشعب برباعية مقابل هدف، وانتظر الفريق «العنابي» حتى تقدم الشعب ليثبت علو كعبه، من خلال أداء هجومي فعال، حقق من خلاله أربعة أهداف دفعة واحدة، أما الشعب يبدو أن الفوز الكبير الذي حققه على دبا الفجيرة في دور الستة عشر لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، بمثابة حماس لا أكثر، ليعود إلى سابق عهد بأداء دفاعي مهزوز.

بني ياس الذي يعتبر أحد الفرق البعيدة عن كل شيء، سواء البطولة أو مربع الكبار، أو حتى الهبوط، قدم مستوى باهتاً أمام الظفرة ليتجرع الخسارة السادسة في الدوري والثانية على التوالي، أما «فارس الغربية» يعتبر من أبرز المنتصرين في الجولة، بعد أن هرب أكثر فأكثر من المقعد الساخن المؤدي للهبوط إلى دوري الدرجة الأولى،. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا