• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تضم مقتنيات من الصين إلى الأندلس

مجموعة المشعل.. كنز فني إسلامي يسرد قصص العصور

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 فبراير 2014

أحمد الصاوي (القاهرة) - شهدت العقود الأخيرة من القرن العشرين اهتماماً واسعاً في منطقة الخليج العربي باقتناء التحف الأثرية والفنية وظهرت مجموعات فنية كبيرة اعتمد أصحابها على شراء القطع من مصادر شتى، بدءا من المقتنيات المحلية ومرورا بالشراء من البلاد العربية والإسلامية وانتهاء بالشراء من مزادات قاعات العرض العالمية بأوروبا وأميركا.

ومن بين المجموعات الفنية الخاصة الكبيرة بالمملكة العربية السعودية تلك المجموعة شديدة التنوع والثراء التي يمتلكها الدكتور عبدالعزيز المشعل وقد كشف النقاب لأول مرة عن بعض مقتنياتها في معرض خاص بمركز الملك فيصل بالرياض في عام 2008 م.

وتتميز مقتنيات الدكتور المشعل التي تعود للفترة الإسلامية بتعدد موادها، خاصة من الفخار والخزف والمعادن والزجاج والأخشاب، فضلا عن أنها تغطي تقريبا الطرز الفنية الإسلامية من حدود الصين شرقاً إلى الأندلس غرباً.

زخارف

ومن أقدم التحف الخزفية بهذه المجموعة جرة كبيرة بمقبضين وهي ذات بدن كروي وقاعدة متسعة وهي من صناعة العراق في القرن الثاني الهجري، الثامن ميلادياً، وقد زخرف بدنها بحزوز طولية وطليت بطلاء زجاجي باللون الأخضر، ورغم خلوها من الزخارف والكتابات فهي من القطع المهمة بالمجموعة نظراً لتشابهها مع القطع الأقدم المزخرفة في تعبير عن تأثرها العميق بالتقاليد الساسانية القديمة.

وهناك أيضا عدة قطع خزفية تعود لفترة الدولة السامانية التي حكمت أجزاء واسعة من ديار الإسلام في آسيا ومن أجمل القطع المصنوعة بآسيا الوسطى في هذه المجموعة زبدية ضخمة من الخزف المرسوم تحت الطلاء الزجاجي بزخارف متعددة الألوان وضعت في أشرطة تدور مع الإناء من الداخل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا