• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

النابودة يؤازر اللاعبين قبل لقاء الشباب

كوزمين يبعد «الفرسان» عن أجواء «الشكاوى واللجان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 مارس 2016

وليد فاروق (دبي)

رفع الأهلي من درجة استعداده لمواجهة جاره فريق الشباب في لقاء القمة «الساخن» والمرتقب، والذي سيجمعهما بعد غد، ضمن منافسات الجولة الحادية والعشرين لمسابقة دوري الخليج العربي، والتي تأتي في توقيت يشهد أجواء ساخنة بين الفريقين، في ظل مشكلة اللاعب خميس إسماعيل وقرار لجنة الانضباط الأخير بتصعيد الشباب بدلاً من الأهلي إلى نهائي كأس الخليج العربي، علاوة على شكوى النصر أيضاً بشأن اللاعب محمد سبيل.

ورغم حرص الجهاز الفني بقيادة الروماني أولاريو كوزمين، مدرب الأهلي على إبعاد اللاعبين عن أي تأثير نفسي سلبي على فريقه من جراء هذه الأجواء وقرارات اللجان المختلفة والقرارات المنتظرة، وخشية اللاعبين من إهدار جهودهم التي أوصلتهم إلى المباراة النهائية بنتائجهم في أرض الملعب على مدار كل المباريات، إلا أن الرغبة في مواصلة صدارة قمة الدوري وتخطي عقبة الشباب تحديداً من شأنها تمنح الفريق حوافز فنية ومعنوية، خاصة والمسابقة مقبلة على فترة توقف طويلة، وسيكون من الإيجابي أن يأتي هذا التوقف والقمة «حمراء».

وخاض الفريق تدريباته على فترتين صباحية ومسائية، بمشاركة جميع اللاعبين، بمن فيهم البرازيلي ليما، الذي يخضع لبرنامج تأهيل عقب العملية الجراحية، وتجهيزه من الآن للموسم الجديد.

وفي الوقت نفسه، يستعيد الفريق جهود إسماعيل الحمادي بعد انتهاء إيقافه في مباراة دبا الفجيرة، إلا أنه من المقرر أن يفتقد جهود أحد أبرز لاعبيه في خط الوسط، وهو ماجد حسن، والذي حصل على الإنذار الثالث في المباراة الماضية، وبالتالي يغيب عن مباراة الشباب، إلا أن مشكلة إيجاد اللاعب البديل لتكون معضلة كبيرة أمام الجهاز الفني في ظل جاهزية زميله حبيب الفردان المرشح للمشاركة من أول اللقاء إلى جوار خميس إسماعيل كلاعبي ارتكاز، بعدما كان يشارك الفترة الماضية في الشوط الثاني كأحد الحلول الفنية في يد كوزمين.

وسيطرت الروح المعنوية العالية على جميع اللاعبين في ظل «تربع» الفريق على قمة الدوري، وتخطيه عقبة دبا الفجيرة في الجولة الماضية بنجاح، وحرص عبدالله النابودة رئيس مجلس إدارة النادي على مؤازرة اللاعبين والشد من ازرهم قبل هذه المواجهة الهامة، والتأكيد على الدعم الإداري لهم في ظل هذه الأجواء المشحونة، ومساندتهم من أجل تخطي هذه العقبة والمحافظة على صدارة الفريق لقمة الترتيب

كما زار التدريبات الروماني ميريل رادوي المحترف السابق في صفوف الفريق، والمدرب الحالي لفريق ستيوا بوخارست، والصديق المقرب من مواطنه كوزمين مدرب الفرسان، والذي يتمتع بعلاقات صداقة متينة مع عدد من اللاعبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا