• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

انطلاق مؤتمر تكنولوجيا التنقيب في الشرق الأوسط

«أدما»: خطط الشركة على حالهابعد انخفاض أسعار النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 أكتوبر 2015

بسام عبد السميع (أبوظبي)

أبوظبي (الاتحاد) تجري شركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية «أدما العاملة» مراجعة لعقود الحفر الحالية نتيجة تراجع أسعار النفط مع الالتزام بتطوير كافة الحقول، حسب على راشد الجروان الرئيس التنفيذي للشركة، الذي أكد أنه لا يوجد تغيير أو إلغاء للخطط السابقة، بحسب علي راشد الجروان الرئيس التنفيذي للشركة. وقال الجروان في تصريحات لـ«الاتحاد» أمس، عقب افتتاح مؤتمر تكنولوجيا التنقيب في الشرق الأوسط الذي يعقد في أبوظبي على مدار 3 أيام: «إن الشركة تعمل حالياً على ترشيد النفقات بنسبة تتراوح بين 15 إلى 20% مقابل نفقات العام الماضي، وذلك لتقليل آثار تداعيات انخفاض أسعار النفط، إضافة إلى استغلال الموارد وتحقيق الخطة الموضوعة بشأن زيادة الإنتاج النفطي للإمارة إلى 3.5 مليون برميل يومي اعتباراً من 2017». وأضاف أن الشركة زادت عدد الحفارات بنحو 50% خلال الفترة من 2014 وحتى منتصف العام الحالي، لافتاً إلى أن الشركة تعمل في خمسة حقول بحرية رئيسة تشمل زاكوم السفلي وأم الشيف واللولو ونصر البحري والذي بدأ الإنتاج في يناير الماضي، إضافة إلى أبو البخوش في جزيرة داس. وتابع: «تسعى الشركة لأن تكون رائدة في مجال تطوير إنتاج النفط والغاز في المناطق البحرية، والتميز في العمليات والمجال الفني، مع ضمان استغلال الموارد بأقصى فعالية من خلال الفرق المبدعة بغرض تحقيق القيمة المضافة». كما تعمل الشركة على تطوير إنتاج النفط والغاز لتعزيز الاستدامة الإنتاجية بغية تحقيق معدل استخلاص بنسبة 70%، وذلك باستخدام أحدث التقنيات، مع مراعاة المسؤولية الاجتماعية وتطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة والبيئة وتكامل العمليات وضبط التكلفة حسب المعايير العالمية. وتجري شركة أدما العاملة عملياتها لإنتاج النفط والغاز من حقلي أم الشيف وزاكوم السفلي وتتركز هذه العمليات على إنتاج النفط والغاز من هذين الحقلين ونقل النفط الخام عن طريق شبكة خطوط أنابيب ضخمة إلى جزيرة داس لأغراض المعالجة والتخزين والتصدير. وتتم عمليات تجميع ومعالجة النفط والغاز من خلال هياكل معدنية ضخمة أقيمت في الحقل في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي تسمى «مجمعات المنشآت». كما تم استحداث أساليب حفر جديدة ما يساهم في اختصار الوقت والحد من تكاليف الحفر والمحافظة على معايير عالية المستوى في ما يتعلق بالسلامة والجودة. ويتم توفير الدعم اللوجستي للعمليات البحرية عن طريق قاعدة الإمداد في منطقة المصفح ويشمل هذا الدعم توفير الأدوات والمواد اللازمة، كما تتم الاستعانة بأسطول من الطائرات العمودية والسفن لنقل الأفراد. وتعتزم شركة أدما العاملة إضافة 300 ألف برميل يومياً لطاقتها الإنتاجية عبر تطوير ثلاثة حقول جديدة وسيسهم حقل نصر بإضافة 65 ألف برميل يومياً لتحقيق الإنتاج المستهدف. يذكر أن عقد التطوير الكامل لحقل نصر تم منحه &ndash ضمن عقدين منفصلين &ndash لكل من شركة الإنشاءات البترولية الوطنية لتتولى تنفيذ المرحلة الأولى من تطوير الحقل وشركة هيونداي لتنفيذ المرحلة الثانية، بينما تنفذ هذه العقود على مراحل تشمل حالياً التصميم والإنشاءات وستُركَّب المنشآت في الفترة من 2015 إلى بداية عام 2018. تجدر الإشارة إلى أن عقد الهندسة والمشتريات والإنشاءات الخاص بمنشآت المرحلة الأولى من تطوير حقل نصر البحري قد منح لشركة «لارسن آند تبرو» الهندية في يوليو 2011، حيث تم تصنيع المنشآت في قاعدة صحار في عمان وتم نقلها إلى حقل نصر لإتمام عملية التركيب في العام 2014. كما منح عقد التطوير الكامل لحقل نصر ضمن عقدين منفصلين لكل من شركة الإنشاءات البترولية الوطنية لتتولى تنفيذ المرحلة الأولى من تطوير الحقل، وشركة هيونداي وسيعزز تطوير حقل نصر في السنوات القليلة المقبلة من الخطط المستقبلية طويلة الأمد لشركة أدما العاملة. كما يعتبر هذا المشروع دليلاً على التزام الشركة تجاه شركائها المساهمين وخطط الحكومة الرشيدة. وأشار الجروان إلى أن معدل التوطين بالشركة خلال العام الحالي بلغ 63% على أن يرتفع إلى 75% بحلول 2017، لافتاً إلى أن مؤتمر تقنيات الحفر يستعرض آخر البحوث في مجال الاستكشاف والحفر والتنقيب باستخدام أحدث التقنيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا