• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الأولى من نوعها عالمياً

محمد بن راشد يطلق بوابة الاقتصاد الإسلامي العالمي الإلكترونية «سلام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 أكتوبر 2015

دبي (وام) أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، بوابة الاقتصاد الإسلامي العالمي الإلكترونية «سلام» الفريدة من نوعها في العالم والتي ترسخ مكانة دولة الإمارات عاصمة للمعرفة في الاقتصاد الإسلامي، انسجاماً مع استراتيجية دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي التي أطلقت في العام 2013. وجاء حفل إطلاق بوابة «سلام» الإلكترونية التي تم تطويرها بمبادرة من «مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي»، بالشراكة مع «تومسون رويترز» خلال اليوم الأول من «القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي» التي تنعقد في دبي، معتبراً سموه أن هذا الحدث يحقق هدفنا أن تكون دبي عاصمة المعرفة في الاقتصاد الإسلامي، وخطوة رائدة نحو عولمة الاقتصاد الإسلامي. وشدد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على أن اختيار اسم «سلام» للبوابة الإلكترونية للاقتصاد الإسلامي، يمثل رسالة سلام حقيقية ومخلصة من الإمارات إلى العالم، تحمل في طياتها صفحات واعدة لمستقبل آمن بقوته وخيراته، هو أرقى أشكال الأمن التي نسعى لتحقيقها. وأكد سموه أن تطور الاقتصاد الإسلامي منوط بتطور منظومته المعرفية التي تقدمه كاقتصاد متكامل العوامل وواضح المعالم. وأضاف سموه «صحيح أن العمل الاقتصادي يتطور مع تجربة الخطأ والصواب، لكنه يحتاج أيضاً إلى منهج علمي معرفي يقود قطاعاته ويحدد آلياته وغاياته، ويوفر له المقاييس العلمية التي تضمن تحقيق أفضل النتائج». وأضاف سموه «إن المعرفة أساس العمل، والعلوم ضمانة النجاح، ورسالتنا اليوم من خلال بوابة (سلام) هي نشر ثقافة الاقتصاد الإسلامي، وغرس قيمه المعرفية لترسيخ الأسس التي تبني حاضنة اجتماعية واعية في خياراتها الاقتصادية، مدركة أن الاقتصاد هو أصل البناء الاجتماعي، والاقتصاد القوي والعادل يعني مجتمعاً مستقراً قوياً وعادلاً». وقال سموه «نريد أن نرى بعد سنوات ليست ببعيدة، علماً جديداً من العلوم قد اتخذ مكانته التي يستحقها بين العلوم الأخرى، وهو علم الاقتصاد الإسلامي، والبوابة الإلكترونية للاقتصاد الإسلامي العالمي هي خطوتنا الأولى نحو تحقيق هذا الهدف». وختم سموه حديثه قائلاً «للأجيال الجديدة نهدي (سلام)، منهلاً للمعرفة والأخلاقيات وأصول العمل الاقتصادي، لكي يبدعوا ويبتكروا ويكملوا مسيرة تطوير الاقتصاد الإسلامي هذه المنظومة الفريدة من نوعها التي تبني أوطاناً مزدهرة بالحق والخير والاستدامة». المنصة الأولى والوحيدة وتشكل بوابة «سلام» الإلكترونية المنصة الأولى والوحيدة على شبكة الإنترنت للحصول على كل ما يتصل بقطاع الاقتصاد الإسلامي من بحوث وأخبار ومعلومات وبيانات يحتاجها المتخصصون بالاقتصاد الإسلامي للنهوض بأعمالهم، وزيادة ابتكاراتهم، كما تتيح المنصة الحصول على التحليلات والمعلومات من خبراء في قطاع الاقتصاد الإسلامي ومحللين ورواد وغيرهم من المعنيين بمختلف مكوناته. وتوفر بوابة «سلام» الأخبار اليومية الخاصة بالاقتصاد الإسلامي من خلال جمعها من كبرى الصحف والمنشورات في أسواق الاقتصاد الإسلامي الرئيسة، علاوة على التحليلات الأسبوعية بشأن القضايا التي تؤثر في أعماله التي يتم إعدادها من قبل العاملين في القطاع والخبراء والمحللين، إضافة إلى المقابلات المنتظمة مع رواد القطاع والمؤثرين فيه من مجالات الاقتصاد الإسلامي كافة، ودراسات حالة وفتاوى ومبادئ توجيهية للأنظمة والشهادات والاعتمادات، فضلاً عن البحوث الأكاديمية والتقارير حول القطاع، وقائمة بكل الفعاليات والدورات المتصلة بالاقتصاد الإسلامي من جميع أنحاء العالم. تمثل رسالة سلام حقيقية من الإمارات إلى العالم

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا