• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مسؤولون وخبراء اقتصاديون:

دبي تحولت عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي فــي زمن قياسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 أكتوبر 2015

مصطفى عبدالعظيم

مصطفى عبد العظيم(دبي)

أكد وزراء ومسؤولون مشاركون في القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي أن مبادرة عاصمة الاقتصاد الإسلامي، نجحت خلال فترة وجيزة من الانتقال من مرحلة الدراسة والتمهيد إلى مرحلة التفاعل العالمي مع قطاعات الاقتصاد الإسلامي المبني على العدالة الإنسانية، من المنتجات الحلال إلى الصيرفة والتمويل الإسلامي، مروراً بكافة الركائز والقطاعات التي تلاقي رواجاً عالمياً وطلباً متزايداً كل يوم.

وأكد معالي سلطان المنصوري وزير الاقتصاد أن القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي التي تنظمها دبي باتت تشكل اليوم منصة لإرساء الدعائم الأساسية للتوجهات الاستثمارية الصحيحة وللابتكار في الاقتصاد الإسلامي من أجل تحقيق مستقبل أكثر استدامة تديره وتحكمه منظومة تشريعية وأخلاقية متكاملة تضمن النمو والازدهار في العالم«. وأضاف معاليه:«أثبتت الإمارات العربية المتحدة نجاحها في استقطاب الاستثمارات الإسلامية وشكلت دبي نموذجاً مثالياً لقيادة مسيرة نمو الاقتصاد الإسلامي من خلال تطويرها لقطاعات مختلفة على رأسها التمويل الإسلامي حيث تبوأت المركز الأول عالمياً في إدراج الصكوك، كما تفوقت في عقد الشراكات التجارية التي ارتقت بقطاع الحلال بمجالاته كافة.

وانسجاماً مع إطلاق عام 2015 عام الابتكار في الإمارات، فإن القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي تمثل حاضنة الابتكار في الاقتصاد الإسلامي.»

وأوضح في كلمته أمام القمة أن مزايا الاقتصاد الإسلامي أصبحت واضحة للعالم بأسره، عندما انهار النظام المالي التقليدي في عام 2008 وتسبب في اندلاع الأزمة المالية العالمية.

لقد بقيت الأصول الإسلامية والأصول في منأى عن التأثر الكبير الذي أصاب النظام الاقتصادي التقليدي مما شجع كبرى المراكز المالية في العالم إلى النظر باهتمام بالغ إلى منظومة الاقتصاد الإسلامي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا