• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

فقراء العالم إلى تراجع هذا العام!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 أكتوبر 2015

عواصم (وكالات)

أفاد تقرير للبنك الدولي، نشر أمس، أن نسبة الذين يعيشون تحت عتبة الفقر ستنخفض هذه السنة للمرة الأولى إلى ما دون 10% من سكان العالم، إلا أن هذه النسبة تبقى «مقلقة جداً» في أفريقيا ما وراء الصحراء.

وجاء في هذا التقرير أن نحو 702 مليون شخص سيعيشون هذه السنة تحت عتبة الفقر، أي بأقل من 1,90 دولار في اليوم، بعد أن كانت هذه العتبة 1٫25 دولار في اليوم، مشيرا إلى أن السبب يعود إلى ارتفاع نسبة التضخم. ونشر التقرير استعدادا لاجتماع الجمعية العامة لصندوق النقد الدولي مع البنك الدولي الأسبوع المقبل في ليما في البيرو.

وفي عام 2012، كان عدد الأشخاص الذين يعيشون تحت عتبة الفقر 902 مليون أي نحو 13% من سكان العالم. ووصلت هذه النسبة إلى 29% العام 1999.

وقال رئيس البنك الدولي جيم يونج كيم، مرحبا بالأرقام الجديدة «أن هذه التوقعات تكشف أننا يمكن أن نكون أول جيل في التاريخ يقضي على الفقر المدقع» ، معتبراً أن هذه الأرقام الجديدة يجب أن تعطي «دفعاً جديداً» بعد قيام الأمم المتحدة الأسبوع الماضي بتحديد أهداف جديدة حول التنمية المستدامة من ضمنها استئصال الفقر المدقع.

وإذا كانت نسبة الذين يعيشون تحت عتبة الفقر قد تراجعت في آسيا والهند وأميركا الجنوبية فإنها تبقى مرتفعة جداً في دول أفريقيا ما وراء الصحراء حيث ستبلغ هذه السنة 35,2%.

وخفض البنك الدولي توقعاته للنمو في منطقة شرق آسيا والمحيط الهادي لعام 2015 و2016 قائلاً إن خطر حدوث تباطؤ حاد في الصين والآثار المحتملة للزيادات المتوقعة في أسعار الفائدة في الولايات المتحدة أثر على التوقعات للمستقبل.

ويتوقع البنك الآن أن تنمو منطقة شرق آسيا والمحيط الهادي والتي تضم الصين 6.5% في 2015، و6.4% في 2016 بتراجع عن 6.8% في 2014. وكان التوقع السابق في أبريل هو 6.7% في كل من 2015 و2016.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا