• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

بين الاحتراف والهواية.. الرياضة الإماراتية تبحث عن الهوية

الاتحادات:لا تستعجلوا التطبيق وعالجوا مشاكل الهواية أولاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 أكتوبر 2015

رضا سليم (دبي)

تباينت ردود فعل الاتحادات الرياضية حول قضية «بين الاحتراف والهواية.. الرياضة الإماراتية تبحث عن هوية»، حيث أيد البعض المشروع بتحفظ واشترط أن يكون على مراحل حتى يصل إلى مرحلة النضج واشترط البعض الآخر، أن يتم حل جميع المشاكل الموجودة على الساحة الرياضية قبل التفكير في التحول إلى الاحتراف وكشف عدد من المسؤولين عن صعوبة التطبيق لأن تجربة كرة القدم كانت مريرة على الأندية التي لن تتحمل ميزانيات أخرى، وكانت هناك نظرة تفاؤلية من البعض بأن الاحتراف سيرفع مستوى الرياضة الإماراتية ويضعها على منصات التتويج.

طرحنا القضية من جديد على الاتحادات الرياضية باعتبارها جهة التنفيذ وحلقة الوصل بين الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، والتي تمثل المظلة والأندية التي ستطبق الاحتراف طبقاً للوائح التي سيتم إدراجها.

وأكد محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج أن الأندية المحلية لا تملك القدرة على تطبيق الاحتراف بمعناه الحقيقي لأن معظمها ليس لديه القدرة المالية التي تساعدها على الدخول في عالم الاحتراف وتعميمه على جميع الألعاب الرياضية التي تنافس فيها مع الأندية الأخرى بجانب كرة القدم التي تستحوذ على جزء كبير من ميزانيات الأندية والمتمثلة في عقود المدربين والأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين المحترفين على مستوى الأجانب والمواطنين بجانب الصرف على معسكرات الإعداد وغيرها من البنود الأخرى المدرجة في ميزانية الموسم.

وقال: «بعض الأندية تواجه حالياً مشاكل مالية في التزامها بتطبيق الاحتراف في كرة القدم، فما بالك إذا أضيفت إليها أعباء أخرى! ولهذا السبب أرى من وجهة نظري الشخصية أن تطبيق الاحتراف في الألعاب الجماعية والفردية الأخرى صعب لأنه ببساطة يعني أعباءً مالية إضافية على الأندية، وهذا واقع لا بد من الاعتراف به، ولكن إذا كانت الأندية تلقى دعماً من الحكومة ولها موارد دخل أخرى، مثلاً من رعاة، تكفيها للالتزام بحقوق جميع الذين تربطهم بها عقود احتراف من كرة قدم وألعاب الأخرى، فلا مانع من تطبيق الفكرة».

وتابع: «كنا نطبق في نادي العين شبه احتراف على لاعبي كرة القدم، والآن أصبح الاحتراف كاملاً وشاملاً لكل اللاعبين، والذي أصبح ثقافة بالنسبة لهم يتوارثه جيل عن جيل، والاحتراف في الألعاب الأخرى يمكن تطبيق خطوة خطوة، وعلى بعض اللاعبين الموهوبين والمتميزين شريطة توفر الميزانية الكافية التي تنجح هذه الخطوة، وفي كل الأحوال لا بد من دراسة شاملة متأنية قبل الإقدام على هذه القرار والوقوف على رأي الأندية ومدى قدراتها المالية على تحمل الأعباء الجديدة، وعلينا أن لا نستعجل التطبيق حتى لا يصبح الضرر أكثر من النفع». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا