• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية تنظر في عددة قضايا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 أكتوبر 2015

و ا م

عقدت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا، برئاسة القاضي المستشار فلاح شايع الهاجري رئيس الدائرة، جلسة صباح اليوم نظرت خلالها في عدد من القضايا المتعلقة بأمن الدولة.

ونظرت المحكمة في قضية رقم 82/2015 والمتهم بها /ع .س .ع / اماراتي 27 سنة بشأن إنشاء وإدارة موقعين إلكترونيين وموقع على شبكة التواصل الاجتماعي ونشر عليها معلومات لتنظيم إرهابي -الإخوان المسلمين- لتحبيذ أفكاره وان نشر رمز التنظيم المبين بالمحضر لتحسينه وتقبله من قبل الناس ونشر صورة مؤسس التنظيم على النحو المبين في التحقيقات.

واتهمت نيابة أمن الدولة المتهم بنشر معلومات وأفكار على موقعه الإلكتروني وعلى موقع التواصل الاجتماعي تتضمن معلومات وأخبارا بقصد الأضرار بسمعة وهيبة ومكانة الدولة بأن نعتها بمحاربة المسلمة العفيفة والحجاب وألصقه بالإرهاب على النحو المبين في التحقيقات.

وتضمنت لائحة الاتهام إهانة قيادة الدولة عن طريق موقع التواصل الاجتماعي - انستغرام -.، وبناء عليه، يكون المتهم قد ارتكب الجناية المؤثمة طبقا للمواد 29 و26 و1 من القانون الاتحادي رقم 5 لسنة 2012 في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات والمادة 176 من قانون العقوبات الاتحادي.

وبعد الاستماع للنيابة، سأل القاضي المتهم حول هذه التهم فأنكر جميع التهم التي وجهت إليه. وقرر القاضي تأجيل الجلسة الى تاريخ 2 نوفمبر 2015.

كما استمع القاضي المستشار فلاح الهاجري إلى لائحة الاتهام الخاصة بقضية رقم 140 لسنة 2014 والمتهم بها /م.س.م / إماراتي 28 سنة والتي تضمنت الانضمام للتنظيم السري غير المشروع في دولة الإمارات والمقضي بحله بموجب الحكم الصادر في القضية رقم 79/ 2012 جنايات أمن الدولة والذي يدعو لمناهضة المبادئ الأساسية التي يقوم عليها نظام الحكم في الدولة بهدف الاستيلاء عليه مع علمه بأغراضه وذلك بأن شارك في الأعمال المسندة إليه من قبل إدارة التنظيم فاختص بعضوية مكتب دبي التابع إداريا لهيكل التنظيم دعما لأعماله واستمراره وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض