• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

رئيس مجلس مقاومة المناطق الوسطى في اليمن:

المليشيات في انهيار كامل وبوادر النصر قريبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 أكتوبر 2015

عدن (وكالات)

أعرب اللواء الشيخ عبدالواحد بن هزام الشلالي الدعام، شيخ قبائل الرضمة في محافظة إب، رئيس مجلس مقاومة المناطق الوسطى بالجمهورية اليمنية، عن تقديره البالغ للدور الرائد الذي تضطلع به حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في رعاية الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، وتلمس احتياجات قاصديهما من ضيوف الرحمن لكي يؤدوا عباداتهم في أجواء مفعمة بالأمن والطمأنينة والأمان وراحة البال. وثمن في تصريح لـ «وكالة الأنباء السعودية» الدور البطولي الذي تقوم به دول التحالف، وعلى رأسها السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين، مؤكداً أنه جاء في الوقت المناسب لإنقاذ اليمن من التمدد الأجنبي والفساد الحوثي. وتابع قائلاً «إن ما قامت به عاصفة الحزم من تقدم وانتصار لا يعد انتصاراً لليمن فحسب، بل للأمة الإسلامية والعربية، فقد قطعت الطريق على الحلم الأجنبي الذي لا مكان له بيننا».

وتابع الدعام «كنا نفرح في السنوات الماضية عندما كان يقوم الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح بشراء الأسلحة والصواريخ والدبابات، وكنا نعتقد أنها لحماية الشعب اليمني، ولكن للأسف أصبحت تستخدم ضد الأبرياء وضد إخواننا الأشقاء في دول الخليج من قبل تلك الجماعات الخبيثة وجيش المخلوع، فقد انكشفت وبانت نواياهم للجميع، وذلك عن طريق رفعهم للافتات وصور ترجع لأشخاص لا يمتون لليمن بصلة، فجميع الشعب اليمني يقف ضد تلك الفئات»، مضيفاً أن لعبتهم الإعلامية المضللة للشعب أصبحت مكشوفة وواضحة.

وقدم شكره لشيوخ وقبائل الشعب اليمني الحر الذين وقفوا وقفة رجل واحد مع قوات التحالف والتي تحرز تقدمات كبيرة في المنطقة. وأكد أن كل الأمور ولله الحمد تجري في صالح قوات التحالف التي جاءت لتلبية نداء الرئيس اليمني الشرعي عبدربه منصور هادي، لدحر تلك الفئة التي لا تمثل اليمن في تصرفاتها المشينة، والتي جاءت بدعم من جهات أجنبية، ولكن عاصفة الحزم قطعت تلك المخططات عليهم.

وأبدى يقينه الراسخ بأن بوادر النصر باتت قريبة بحول الله وعونه، وأصبحت تلك المليشيات في انهيار كامل، داعياً الشعب اليمني إلى الصمود والوقوف بجانب الشرعية، وقوات التحالف لمواصلة ردع تلك المليشيات. وحث الدعام على زيادة دعم أبطال المقاومة الشرفاء بالسلاح النوعي والثقيل، وتكثيف الضربات الجوية ضد الحوثيين وجماعات المخلوع لتخليص اليمن والمسلمين من شرهم، إضافة إلى فتح جبهات متعددة لزيادة الضغط عليهم، ودحرهم بإذن الله تعالى أذلة صاغرين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا