بطولة العالم لزوارق الفورمولا-1

فريق أبوظبي يبحث عن لقب الزمن في سباق "الرابعة"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 سبتمبر 2012

خالد السعدي - (ليوزهو، الصين)

تنطلق غداً منافسات سباق السرعة وأفضل زمن في الجولة الرابعة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا-1 التي تقام في مدينة ليوزهو الصينية للسنة الرابعة على التوالي، وسط مشاركة 18 زورقا في مقدمتها ثنائي فريق أبوظبي ثاني القمزي وماجد المنصوري.

ويسعى أبطالنا غداً إلى تحقيق أفضل زمن حتى يضمن الفريق انطلاقة مميزة في السباق الرئيسي غدا، وقد أجرت زوارقنا مساء اليوم آخر تجارب رسمية في مسار السباق من أجل تجربة المحركات والمراوح، وللاطمئنان على الجاهزية والأداء أيضا.

وخلال اليومين الماضيين رسم الطاقم الفني للفريق الطريقة المثالية لبدء منافسات السرعة بقيادة سكوت جيلمان المدير الفني وتم تجهيز وإعداد الزوارق التي تحمل جميعها ماركة بابا، وكان الهم الأكبر لدى جيلمان هو كيفية الوصول بالزوارق للأداء الأعلى من السرعة وفي نفس الوقت الحفاظ على توازن الزورق لدى التفافه حول البوابات الهوائية.

وقال سكوت جيلمان: فريق أبوظبي يمتلك اثنين من أفضل المتسابقين الذين لديهما الكثير من الخبرة والمهارة، وبالرغم من أن المنصوري لم يشارك منذ زمن في سباقات الفورمولا -1، إلا أن الخلفية التي يمتلكها ستكون دافعا له لتحقيق إنجاز في السباق"، وتابع: "هدفنا الوصول بالزورق إلى أعلى أداء من السرعة وفي الوقت ذاته التوازن السليم لدى البوابات الهوائية في السباق، وهي ميزة موجودة بالطبع ولكنني أحاول تعزيزها لدى زوارقنا بالإضافة إلى شرح ذلك للمتسابقين وكيفية التعامل معه، وكلنا ثقة في أن المتسابقين قادرون على التأقلم مع أية ظروف وأي معطيات".

وتابع: "قد يكون سباق السرعة أكثر أهمية بالنسبة لي من السباق الرئيسي، حيث إنه يعتبر مفتاحا مهما لتحقيق مراكز متقدمة غدا، لأنه يعطي لصاحبه أفضلية في انطلاقة السباق لكي يكون في المقدمة، كما أن إحراز مركز متقدم في منافسات الزمن يزيح بعض العبء النفسي لدى المتسابق وكثرة التفكير، وعلى هذا نعمل في فريق أبوظبي على تخفيف حدة التوتر لدى المتسابقين عن طريق الحديث المستمر وتأهيلهم قبل كل جولة، بالإضافة إلى الدورات النظرية التي ينظمها نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية لمتسابقي فريق أبوظبي والتي تتحدث عن أهمية الحفاظ على الهدوء وضبط النفس قبل السباق لكي لا يخرج المتسابق عن طوره".

ويبدأ سباق أفضل زمن في الثالثة ظهرا بتوقيت الصين، وستكون البداية مع الاجتماع التنويري لجميع المتسابقين في الثامنة والنصف صباحا، ومن خلاله تستعرض اللجنة المنظمة بالتعاون مع طاقم تحكيمي وإشرافي من الاتحاد الدولي للرياضات البحرية القوانين واللوائح التي يتوجب على المتسابقين عدم تجاوزها والالتزام بها، كما سيتم شرح مفصل لمسار السباق لكلا الفئتين، وفي الختام سيكون هناك مجال للاستماع إلى آراء واقتراحات المتسابقين حول مسار السباق.

ومع انتهاء الاجتماع، يستعد متسابقي الفورمولا-4 لخوض أول اختبار لهم من خلال مسار السباق، وذلك عبر التجارب الحرة التي ستبدأ في التاسعة والنصف، ثم بعد ذلك الانتقال إلى المرحلة الجادة من خلال هذه الفئة وسباق السرعة الذي سينطلق في تمام العاشرة صباحا ويستمر لعشرين دقيقة، ومع حلول العاشرة والنصف سيكون الموعد مع متسابقي فئة الفورمولا-1 والتجارب الحرة في مسار السباق، وستكون فرصة للزوارق للتعرف على ملامح الكورس بشكل أفضل.

ومع حلول الواحدة والنصف بعد الظهر تنطلق المرحلة الأولى من سباق زوارق الفورمولا-4 الذي يستمر 29 دقيقة ليسدل بعد ذلك الستار على هذه الفئة غداً.

وفي تمام الثالثة ظهرا، تنطلق منافسات سباق السرعة التي تعد الحدث الرئيسي والأبرز، حيث ستدخل جميع الزوارق في محاولة لتحقيق أسرع دورة من خلال عدد محدد من الدورات يعطى لكل زورق، وبعد نصف ساعة يتم استبعاد آخر خمسة زوارق من التصفيات، لتنطلق مجددا في الرابعة عصرا من خلال بقية الزوارق، والتي سيتم استبعاد أصحاب المراكز الخمسة الأخيرة من خلالها.

ومع نهاية المرحلة السابقة تبدأ التصفيات الأخيرة التي ستنطلق بإعطاء كل زورق الفرصة للقيام بدورتين على حدة في مسار السباق يحاول من خلالها الوصول للزمن الأفضل، وفي النهاية يتم احتساب النتائج ليكون صاحب الزمن الأفضل في مقدمة الزوارق في انطلاقة السباق الرئيسي غدا.

من ناحية أخرى شدد جمعة القبيسي راديو مان ثاني القمزي على الأهمية الكبرى والقصوى لمنافسات السرعة، مبينا الفائدة الكبيرة والإيجابية لإحراز المراكز المتقدمة حيث قال: "لا مجال للتهاون أبدا، ويجب على القمزي والمنصوري الانتباه والتركيز لتحقيق الهدف الأهم وهو الزمن الأفضل والأسرع".

وكشف القبيسي عن كلمة خاصة يشعل بها حماس القمزي على الراديو أثناء السباق حيث قال: عندما أوجه القمزي عبر الراديو فإن الحديث والتعليمات والتنبيهات تكون كثيرة، ولكن عندما أقول له كلمة لا تستطيع تجاوز من أمامك، فهنا أنا أشعل حماسه وعن عمد لكي يبذل قصارى جهده، ويقدم أفضل ما لديه، وبالطبع فإنه يعلم بأنني استفزه ولكن لهذه الكلمة مفعول السحر معه، لأنه دائما ما ينتفض عند سماعها سواء في السباق الرئيسي أو سباق السرعة.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

من تتوقع الفوز بخليجي 22 ؟

السعودية
قطر
australia