• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

سر الإبداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 أكتوبر 2015

دائماً شغلني لفظ الإبداع، ولم أعرف بالضبط ما هو المعنى الحقيقي له.. هل أستطيع أن أكون مبدعاً أم أن للإبداع مواصفات وشخصيات تم تدريبها تدريباً محترفاً حتى تستطيع أن تكون مبدعة؟ وهل للعمل الإبداعي مواصفات تجعله متميزاً عن غيره من الأعمال أم أن كل ما تجود به قريحة البشر هو نوع من الإبداع؟. لم يشغلني أبداً أن أكون مبدعاً بل راقبت كل من اعترف العالم بأنهم مبدعون، ووجدت أن المبدع أهم من إبداعه.. شغلتني شخصية الروائي العظيم محمد شكري، وهو ما عرف بأديب الشارع، وقرأت ما أبدعه في روايته الخالدة (الخبز الحافي) صدق أولا تصدق شعرت بعد قراءة صفحاتها بنوع من الاحترام الشديد على الرغم من أن صرامة الكاتب فجة إلى أبعد الحدود.. هل استطاع محمد شكري أن يغير نظرتي للأشياء؟ هل المحن والحياة الصعبة التي عاشها هي التي جلبت له وحي الإبداع واستطاع تطويع الأفكار من خلال حياة عاشها بكل ما فيها من مآسٍ ومحن؟ الإبداع هل هو كلمة السر للعظماء والنجباء ولكن من أين يأتي الإبداع؟ لم يذكر إطلاقاً أن للإبداع مناخاً يصوغ شخصية الفرد.. الإبداع حالة.. الإبداع رغبة في التغيير والإيمان بالفكرة.. الإبداع إيمان بشخصك وقدراتك.. الإبداع كلمة غيرت وجه الأرض.. المبدعون فقط هم الثروة الحقيقية للشعوب، وبهم تنهض الأمم.

عمر هاني - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا