• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بمناسبة رسالته إلى المعلمين والمعلمات في "يوم المعلم"

القبيسي: الإمارات تقول.. شكراً معلمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 أكتوبر 2015

أبوظبي(الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أعربت معالي الدكتورة أمل القبيسي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، عن بالغ شكرها وامتنانها لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي ورئيس مجلس أبوظبي للتعليم لرسالة سموه التي وجهها إلى أفراد الهيئة التعليمية كافة في الدولة.

وأشارت معاليها إلى أن سموه عبر عن وجهة نظر أهل الإمارات كافة عندما وجه لجميع العاملين في سلك التعليم «تحية إجلال واحترام لدورهم المتميز في مسيرة بناء وتنمية وطننا الغالي، مضيفة بأن كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد كانت نابعة من قلب الوالد وعقل القائد، حيث امتزجت فيها قيم التقدير والاحترام مع الرؤية المستقبلية لاحتياجات الدولة والتنمية. وأشارت معالي القبيسي إلى أن تركيزه على إلهام خيال الطلاب للاكتشاف والابتكار جاء على نفس قدر أهمية تحصين الفكر وتعزيز قيم الولاء والانتماء. مؤكدة أنه مس شغاف قلب ووجدان كل المعلمين وخاطب فكرهم عندما قال: «إن من يتحمل تلك المسؤولية العظيمة لا يؤدي وظيفة، بل يتحمل مسؤولية وطنية لا تقل جسامة عن مسؤولية الجندي الذي يذود عن حياض الوطن في ميادين الشرف والمجد». وقالت معاليها: إن تقدير صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد للمعلم جزء من إيمانه بدور التعليم في تحقيق النقلة التنموية الكبرى تجاه المجتمع المنتج للمعرفة وأن الدور المحوري للمعلم في خطط التنمية يتطلب أن يحظى المعلم بالتقدير والاحترام لذلك الدور، مؤكدة معاليها أن قيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، تضع ثقتها الكاملة في معلمينا على تحقيق النقلة الكبرى في نظامنا التعليمي للوصول إلى المجتمع المنتج للمعرفة. وأشارت معاليها إلى أن تركيز رسالة سموه على قضية ربط التنمية بالأخلاق والقيم الوطنية في إطار المحافظة على استدامة التنمية وترسيخ القيم أحد أبرز محاور تحقيق المجتمعات المستدامة، والتي جعلت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو» تمكين المعلم أساساً لها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض