• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الرومي: المبادرة تؤكد مضي الإمارات على نهج زايد الخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 أكتوبر 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أكدت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية، أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، رعاه الله ، مؤسسة مبادرات محمد بن راشد العالمية، ليس بغريب على شخصية قيادية تؤمن بأن العطاء لا يقتصر على المحيط الداخلي أو المحيط المتجانس مع بعضه، بل يشمل العالم من دون النظر لأي اختلاف سواء في اللون أو الدين أو اللغة، وأن ما قدمه ويقدمه سموه للعالم من مبادرات إنسانية تؤمن بأحقية الإنسان في كل بقاع الأرض في حياة مليئة بالأمن والاستقرار وأن تشمله كل سبل الرعاية والتنمية من خلال مساعدته على تخطي مرحلة الفقر التي يعيشها بعض شعوب العالم.

وقالت الرومي إن ما تقدمه دولة الإمارات من عطاءات إنسانية لا محدودة أتت من نهج زايد الخير وإيمانه بأن الإنسانية لا حدود لها، وأن الخير للجميع ، والجميع يتحمل مسؤولية العطاء أيا كان حجمه ، فالمصير الإنساني واحد، ودولة الإمارات لطالما حملت على عاتقها رسالة الإنسانية، تغيث الإنسان في كل مكان، وتوفر له كافة الاحتياجات معنوية كانت أو مادية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض