• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عاهدوا القيادة على بذل مزيد من الجهد

المعلمون لمحمد بن زايد: كلماتك وسام على صدورنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 أكتوبر 2015

إبراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

عاهد المعلمون والمعلمات القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على بذل الجهد والعمل في أداء الواجب الوطني الذي يقومون به تجاه أبناء الوطن، مثمنين الكلمة التي وجهها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي وجهها إلى المعلمين في الدولة بمناسبة اليوم العالمي للمعلم، والذي تحتفل به الدولة اليوم، مؤكدين أن هذا العام يعتبر استثنائياً في نظر وحياة كل العاملين بقطاع التعليم، كون سموه اهتم بالمعلم وقدره حق قدره، مؤكدين أن هذه الكلمة وبما تحمله من معانٍ عظيمة، تستنهض الهمم، يستلهم منها المعلمون والمعلمات الإخلاص والتفاني في العمل.

ولفت سالم الحوسني «تربوي» إلى أن رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للمعلمين وسام على صدر كل تربوي وتجسد بعمق مدى الرعاية التي توفرها قيادتنا للمعلمين.

وقال حسان اليافعي مدير مدرسة حمدان بن محمد للتعليم الثانوي: «كون الاهتمام بالمعلم يأتي من القيادة فهو شيء مبشر بالخير، ويزيد من اعتبار المعلم، ويغير الصورة المرسومة عن المعلم من بعض الدول، وهذا رد اعتبار للمعلم في الوطن العربي بشكل عام وليس في الإمارات فقط، وسينعكس ذلك على أدائه وقيمته.

وقال محمد جمعة مدير مدرسة أبوظبي للتعليم الثانوي: «لا يوجد كلام يقال بعدما قاله سموه وهو قدوتنا إدارياً وأكاديمياً، وروحياً، ونلمس أن قيادتنا تعطي كل ذي حق حقه، وكل شخص يأخذ حقه من الثناء، وخاصة المعلم، وهي كلمة تعد منهاج عمل، وبذل أقصى جهد من جانب المعلمين حتى يكونوا على قدر الثقة التي أولاها لهم صاحب السمو». وأشارت علياء حميد المزروعي مديرة روضة المشرف إلى أن قيادتنا الرشيدة تقدر المعلم منذ إعلان الاتحاد، ومكانة المعلم محفوظة وتتفوق على عدد كبير من دول العالم،.

جنود في خدمة الوطن

وأكدت آمنة الملا مديرة روضة السوسن في العين أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ملهم ومحفز للمعلمين والمعلمات، واستطاع سموه أن يزرع في داخلهم عن اقتناع أنهم جنود في خدمة الوطن.

وقالت فاطمة البستكي مديرة مجموعة مدارس ومدرسة حمدان بن زايد المشتركة: «نحن كتربويين نرى أن دورنا يتعاظم مع اهتمام قيادتنا، ورسالتنا هي أمانة في أيدينا، وتركت أثرها على الأجيال، وهي وصية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه والذين يسيرون على دربه، وعلينا أن نؤدي دورنا بأمانة وإخلاص.

وقال محمد مصلح:«الاحتفال بيوم المعلم من المناسبات التي تهتم بها قيادتنا الرشيدة، حيث يمثل الاحتفال يوم شكر وتقدير للمعلم، إيمانا منها بدوره في التجديد والابتكار وإنارة عقول الطلبة، وتهذيب طباع الأبناء، ويربط بين الماضي والحاضر، ويخلق في نفوس الأجيال الناشئة الأمل واليقين، ويؤهلهم لبناء المجتمع الناجح القائم على فهم الحياة ومتطلباتها». وقالت فاطمة الكعبي، معلمة،:«بداية أتوجه بخالص الشكر والتقدير على رسالة سموه لأبنائه المعلمين والمعلمات، خاصة أن التعلم والتعليم قوام الدين والحياة فلا بقاء للحياة إلا بهما، ولا تزدهر إلا ببقائهما. فيطيب لي في ذكرى يوم المعلم أن أسطر كلمات شكر وتقدير وعرفان لكل معلم مخلص أمين يفني عمره في تعليم أبناء أمته ووطنه، العلم النافع والمعرفة ليزيل عنهم الجهل ويبصرهم بنور العلم، فمنك أيها المعلم يتعلم الطالب قيمة ومعنى النجاح، وبه يؤمن ألا مستحيل في سبيل الإبداع والرقي، فأنتم المورد العذب لكل ظامئ والموئل الآمن الذي يحتضن كل من أتعبته الحياة فصار حائرا في أمره، ومشَوشا فكره، ودمتم لرسالة العلم حملَتَها في كل محفل وساحة بل ولحظة وساعة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض