• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

وزارة الداخلية الليبية: لم نتبلغ رسمياً بتحذيرات المغادرة

مزيد من الدول الغربية تدعو رعاياها إلى الرحيل من بنغازي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 يناير 2013

طرابلس (وكالات) - أعلنت وزارة الداخلية الليبية أمس أنه لم تبلغ أي دولة ليبيا عزمها دعوة مواطنيها إلى مغادرة مدينة بنغازي وذلك غداة نداء صدر عن بريطانيا في هذا الصدد. وفي تصريح لوكالة الأنباء لانا، قال مسؤول في الوزارة «لم نتبلغ أي بيان رسمي من أي بلد كان» بشأن دعوة الغربيين إلى مغادرة بنغازي، كبرى مدن شرق ليبيا.

وقد حذرت بريطانيا الخميس رعاياها من «خطر محدد ووشيك» يستهدف الغربيين في بنغازي ودعت مواطنيها إلى مغادرة تلك المدينة الساحلية فورا.

وأعلن الناطق باسم وزارة الداخلية مجدي العرفي للوكالة نفسها أن «وكيل وزير الداخلية الليبي المكلف الأمن عمر الخضراوي اتصل بسفارة بريطانيا في طرابلس مطالبا بتوضيحات». وأضاف «أننا لم نتبلغ أي رد في وزارة الداخلية الليبية». وقال وكيل وزير الداخلية الليبي عبد الله مسعود «إذا كانت بريطانيا خائفة على مواطنيها، فبإمكانها أن تسحبهم بدون إثارة كل هذه الضجة».

وأضاف أن «بيان وزارة الخارجية البريطانية أثار قلقا متزايدا في عدة بعثات دبلوماسية وشركات أجنبية في بنغازي ودفع بهم إلى النظر بجدية في إمكانية مغادرة المدينة».

وقد صرح وكيل وزارة الداخلية عبد الله مسعود أمس الأول أن التحذير البريطاني «لا مبرر له» معربا عن «استغرابه» من «اللهجة الشديدة» التي استعملتها لندن. ولم توضح بريطانيا طبيعة «الخطر» المحدق بالغربيين لكن تحذيرها جاء غداة زيارة مستشار الأمن القومي نايغل كيم داروتش إلى بنغازي.

وكانت كل من بريطانيا وألمانيا وهولندا دعت أمس الأول رعاياها إلى مغادرة بنغازي شرق ليبيا على الفور بعد تلقي معلومات عن «تهديدات محددة ووشيكة ضد الغربيين» في المدينة. ... المزيد