• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استطلاع يكشف تدني شعبية أردوغان بشدة بسبب فضيحة الفساد

إقالة 800 شرطي بحملة تطهير الأمن في تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

أنقرة (وكالات) - واصلت الحكومة التركية أمس حملة التطهير الواسعة في أوساط الشرطة التي تنفذها منذ شهر رداً على التحقيقات القضائية ضد فضيحة الفساد التي تتخبط فيها وفصلت أو نقلت حوالى 800 شرطي آخر في أنقرة وأزمير، وفق ما أفادت الصحف. وفي هذه الأثناء، كشف استطلاع نشر أمس أن شعبية رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان تراجعت بشدة منذ بداية الفضيحة السياسية المالية التي تهز حكومته.

ومن بين ضحايا حملة التطهير الجديدة هذه، تم فصل أكثر من 500 شرطي في أنقرة و274 في مدينة أزمير ومن بينهم ضباط وفق ما نشرت صحيفة «حريات» على موقعها الإلكتروني.

ووفق تعداد الصحف التركية عوقب ستة آلاف شرطي منهم ألفان في العاصمة أنقرة وحدها، منذ كشف فضيحة الفساد التي تطال مقربين من الحكم في ديسمبر.

ويتهم رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان باستمرار حلفاءه السابقين من جمعية الداعية الإسلامي فتح الله جولين النافذة في قطاع الشرطة والقضاء، بالتلاعب بتلك التحقيقات في إطار «مؤامرة» تهدف إلى الإطاحة به وذلك عشية انتخابات بلدية مقررة في مارس ورئاسية في أغسطس 2014.

وفضلاً عن الشرطة تعرض القضاء أيضاً إلى حملة تطهير واسعة بفصل ونقل المئات من القضاة، بعضهم من مراتب راقية جداً. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا